الاخبار الاكثر قراءة خلال 24 ساعة





الأخـبـــــار

الإثنين - 23 نوفمبر 2015 - الساعة 11:38 ص

عدن تايم / الدوحه

تواصل قطر الخيرية، تسيير عيادات طبية إغاثية متنقلة إلى 6 مناطق متضررة في أرياف مدينة المكلا، وذلك في إطار جهودها المتواصلة لإغاثة المتضررين من إعصاري «تشابالا و «ميج» في جزيرة سقطرى وعدد من مدن جنوبي اليمن.
وتستهدف هذه العيادات التي تنفذ بالتنسيق مع مكتب الصحة والسكان بساحل حضرموت، المساهمة في الحد من الأمراض المعدية والمستوطنة في أوساط النازحين وتقديم الرعاية الصحية الأولية للأطفال والنساء في المناطق المتضررة وهي: «عضد، كلبوت، وادي حمم، مسنة، بروم ميفع، حجر»، وينتظر أن يستفيد منها 1200 شخص خلال مدة أسبوعين. وتعدّ هذه العيادات التي بدأت عملها منتصف الشهر الحالي أولى العيادات التي تصل لهذه المنطقة المنكوبة من جراء إعصار تشابالا، بعد فتح الطريق الذي ظل مغلقا على مدى أسبوع بعد الإعصار.
ويتكون الطاقم الطبي لكل عيادة متنقلة من «3 أطباء وممرضين وفنيي مختبرات وفني صيدلة»، حيث يتم تشخيص المرضى طبيا وتقديم العلاج المجاني لهم، وأهم الأمراض التي علاجها: «الحميات بأنواعها، الالتهاب في الجهاز التنفسي والجهاز المعوي والتهابات العيون، والتهابات الجهاز التناسلي لدى المرأة، وبعض الأمراض الجلدية».
وينتظر أن تواصل قطر الخيرية جهودها في تنظيم وتسيير مزيد من هذه العيادات الطبية في مناطق متضررة خلال الفترة القادمة، بالتوازي مع استمرار جهودها في تقديم المواد الغذائية والبطانيات والفرش وأدوات المطبخ في سقطرى ومناطق متضررة أخرى جنوبي اليمن.
وكانت قطر الخيرية قد أطلقت مؤخراً حملة لإغاثة جزيرة سقطرى اليمنية التي تضررت بفعل إعصاري «تشابالا» و «ميج» اللذين ضرباها مؤخرا بفارق أيام قليلة، حيث تستهدف الحملة جمع مبلغ 20 مليون ريال، وينتظر أن يستفيد منها 136300 متضرر.
وتشتمل مشاريع الحملة التي أطلق عليها اسم «إغاثة سقطرى المنكوبة» على عدة مشاريع إغاثية، فضمن جهود إعادة ما دمّره الإعصاران تسعى قطر الخيرية إلى ترميم المنازل التي تدمرت تدميرا جزئيا، حيث تستهدف الحملة ترميم 550 منزلا، بقيمة إجمالية قدرها 8.250.000 ريال، وتوفير السلال الغذائية التي تشتمل على المواد التموينية الأساسية وتكفي كل منها لمدة شهر، لـ33 ألف شخص بتكلفة إجمالية تصل إلى 5.500.000 ريال، وتوفير البطانيات لـ20 ألف شخص بتكلفة إجمالية، تقدّر بـ1.500.00، والفرش لـ20 ألف شخص، بتكلفة إجمالية تقدّر بـ1.500.00، وأدوات المطبخ لـ5 آلاف أسرة، بتكلفة إجمالية تصل لـ1.250.000 ريال، وملابس لـ20 ألف طفل، بقيمة إجمالية تصل مليون ريال، وملابس للكبار لـ10 آلاف شخص، بقيمة إجمالية مليون ريال.