الاخبار الاكثر قراءة خلال 24 ساعة





ثقافة وأدب

السبت - 07 يناير 2017 - الساعة 07:54 م

كنت عصر اليوم في غاية السعادة وسررت أيما سرور وأنا أتلقى مكالمة هاتفية من صديقي العزيز فرج سالمين البحسني الذي تعرفت عليه مطلع الثمانينات حينما كان أحد قيادات سلاح المدفعية والصواريخ.
جاء صوته الذي لم يتغير بنفس نغمات اللهجة الحضرمية المحببة والأليفة إلى قلوبنا التي لم تغادره وبنفس صفاء سريرته وبساطته، وهذه سمة عامة لأهلنا في حضرموت، مهما ارتفعت مكانتهم أو مناصبهم.
قال لي: علمت إنك كنت في المكلا وكنت في شوق لأن أراك..لكنني تابعت كل ما كتبته من انطباعات عن المكلا ،كما نتابع جهودك الإعلامية في الفضائيات..
قلت له: ونحن نتابع جهودك ونجاحاتك بكل فخر واعتزاز ، وكنت في شوق أكثر للقاك عند زيارتنا للمكلا، وقد طلبت من الزملاء في مركز حضرموت للدراسات أن تتاح لنا فرصة اللقاء بكم، ولكن انشغالكم وضيق الوقت المحدد لزيارتنا المكرس للمشاركة في المؤتمر العلمي (التاريخ والمؤرخون الحضارمة) لم يتح لنا فرصة اللقاء بكم، ولكن القلوب عند بعضها ونتابع جهودكم التي ترفع الرأس، وإن شاء نلتقي في فرصة قادمة سواء في حضرموت أو في عدن.. وتواعدنا على اللقاء ودوام التواصل ..
وبقي القول أن القائد فرج سالمين قد ارتبط بالقوات المسلحة لجمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية منذ مطلع السبعينات وعمل في سلاح المدفعية والصواريخ ، وتدرج في مناصب عدة في أهمها رئيس عمليات السلاح ثم نائب قايد السلاح لشؤون التدريب. وشغل بعد الوحدة المغدورة منصب مدير مكتب نائب رئيس الأركان ثم مدير معهد تأهيل القادة. وقد شارك في الحرب التي قادها عفاش ضد الجنوب صيف 94م وكان قائداً لجبهة خرز بمحافظة لحج . وبعد غياب دام اكثر من عشرين عاماً عاد الى الجنوب عام 2015م وتم تعيينه قائدا عسكرية للمنطقة الثانية بالمكلا وترقيته إلى رتبة لواء، وقاد معركة تحرير حضرموت ضد القاعـدة بدعم من قوات التحالف العربي.
وقد كان لي الفخر أن أبدأ خدمتي العسكرية في سلاح المدفعية والصواريخ ومنه انتقلت إلى الدائرة السياسية لتقديم برنامج (جيش الشعب) بأمر من وزير الدفاع علي عنتر..

تحية تقدير لصديقي فرج سالمين وتحية لأمثاله من القادة ممن أعتز بصداقتهم القديمة وبمواقفهم المشرفة ..أمثال الشهيد القائد جعفر محمد سعد والقائد أحمد سيف المحرمي وغيرهم من القادة الأبطال الذين أعتذر عن ذكر أسماءهم لكثرتهم ممن يتقدمون الصفوف اليوم في معركتنا مع الغزاة الحوثيين وزبانيتهم..

#علي_صالح_الخلاقي

الضابط السابق والإعلامي في جيش (ج.ي.د.ش)
باحث أكاديمي وأستاذ التاريخ - جامعة عدن (حالياً)