الاخبار الاكثر قراءة خلال 24 ساعة





الأخـبـــــار

الأحد - 27 ديسمبر 2015 - الساعة 09:10 ص

عدن تايم/ متابعات

وعد نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية اليمني عبد الملك المخلافي، إصلاح الدبلوماسية اليمنية والعمل على تقييمها على أساس من العدالة، وبما يفرضه القانون وعبر تنفيذ مخرجات الحوار الوطني، ووجه دعوة للمشتغلين فيها إلى الإحساس بالمسؤولية، وإعلاء المصلحة الوطنية �بعيداً عن النظرات المناطقية الضيقة أو الحزبية التي يفترض أن يبتعد عنها الدبلوماسي في عمله�، كما التقى رئيس المجلس القومي لحقوق الإنسان المصري محمد فائق وأبلغه بالانتهاكات التي ترتكبها ميليشيا الحوثي وصالح الانقلابية، إضافة إلى جرائمها ضد الإنسانية في اليمن.

وكان المخلافي يتحدث، أمس، أمام أعضاء البعثة الدبلوماسية بالسفارة اليمنية والمندوبية الدائمة لدى جامعة الدول العربية، في العاصمة المصرية القاهرة. وخلال اللقاء، اطلع أعضاء البعثة على مستجدات الأوضاع والتطورات السياسية التي يمر بها اليمن في هذا الظرف الاستثنائي، مؤكداً ضرورة تكاتف الجهود المخلصة كافة، لتجاوز التحديات والصعوبات الراهنة التي تمر بها٠
ونقلت وكالة الأنباء اليمنية (سبأ)، عن وزير الخارجية قوله �إن تطورات المشهد الحالي في اليمن يتطلب من الجميع الإحساس بالمسؤولية وإعلاء المصلحة الوطنية بعيداً عن النظرات المناطقية الضيقة أو الحزبية التي يفترض أن يبتعد عنها الدبلوماسي في عمله وسنعمل بكل جد وجهد لإصلاح الدبلوماسية اليمنية، والعمل على تقييمها على أساس من العدالة وبما يفرضه القانون وعبر تنفيذ مخرجات الحوار الوطني في هذا الشأن�.

وأضاف �أننا في مرحلة جادة وواضحة يتحدد من خلالها العلاقة بين الوزارة والبعثات اليمنية في الخارج، مشيراً إلى أن المرحلة الراهنة تحتاج إلى أن يدرك الجميع وبالخصوص أعضاء البعثات الدبلوماسية في الخارج خطورة المرحلة، وأن يعكسوا الصورة الصحيحة لمجريات الأوضاع التي تمر بها بلادنا، وأن يضعوا مصلحة الوطن فوق أي اعتبار�.

واستمع المخلافي إلى الصعوبات والعراقيل المالية والإدارية التي يواجهها أعضاء البعثة، إضافة إلى اطلاعه على آليات سير العمل القنصلي والدبلوماسي في البعثة. وحث أعضاء البعثة على بذل الجهود كافة، وتذليل الصعوبات تجاه إنجاز مصالح المواطنين اليمنيين، إضافة إلى الدارسين في القاهرة، مؤكداً أن وزارته ستعمل على معالجة كل ما من شأنه إيجاد الحلول للمشكلات التي تواجه أعضاء البعثة اليمنية في القاهرة.
من جانب آخر، بحث المخلافي في القاهرة مع رئيس المجلس القومي لحقوق الإنسان المصري محمد فائق مجالات العمل المشترك، وتعزيز العلاقات البينية بين اليمن ومصر في مختلف المجالات المتصلة بالسياسة وحقوق الإنسان، وذلك للإسهام في تعزيز التعاون المشترك.

وأكد وزير الخارجية أهمية تعزيز العلاقات مع المجلس القومي لحقوق الإنسان، والجهات العربية المتخصصة لتوضيح الحقائق والانتهاكات والجرائم التي ترتكبها ميليشيا الحوثي وصالح الانقلابية ضد الإنسانية، وحصار المدن واستهداف المدنين وتجنيد الأطفال في الحروب.
وأكد رئيس المجلس الوطني لحقوق الإنسان عمق الروابط التاريخية بين الشعب المصري واليمني عبر التاريخ، متمنياً الاستقرار الداخلي لليمن من خلال الحوار السياسي الذي يجرى حالياً، وتقوده الأمم المتحدة. كما أكد فائق استعداد بلاده للتعاون مع الجانب اليمني، وتنسيق المواقف المشتركة في مجال حقوق الإنسان في المحافل الإقليمية والدولية.