الاخبار الاكثر قراءة خلال 24 ساعة



الأخـبـــــار

السبت - 23 يناير 2016 - الساعة 11:45 ص

عدن تايم/ خاص

دانت مؤسسة الشموع للصحافة والإعلام في بلاغ صحفي صادر عنها منع دخول صحيفة أخبار اليوم التابعة للمؤسسة الى مدينة كريتر في عدن.
عدن تايم ينشر نص البلاغ الصحفي الصاجر عن المؤسسة:
بسم الله الرحمن الرحيم
بلاغ صحفي
سيادة الأخ محافظ محافظة عدن
سيادة الأخ/ مدير أمن عدن
سيادة الأخ/ مدير مديرية صيرة
سيادة الأخ/ مدير أمن صيرة
الأخوة نقابة الصحفيين
الأخوة منظمات المجتمع المدني
الأخوة زملاء الحرف والكلمة الحرة
المحترمون جميعاً:
تحية تقدير واحترم لكم جميعاً:
تتقدم مؤسسة الشموع للصحافة و الإعلام بهذا البلاغ تجاه ما يمارسه أفراد النقاط الأمنية التابعة لإدارة أمن صيرة بمدينة كريتر بالعاصمة عدن والمتمركزة على مدخل كريتر جوار "عدن مول" وفي منطقة العقبة، من انتهاك واعتراض تعسفي لمنع توزيع صحيفة "أخبار اليوم" الصادرة يومنا هذا السبت الموافق 23 يناير 2016م؛ حيث قام أفراد هذه النقاط عند الساعة الخمسة والنصف فجراً والساعة السادة صباحاً، بمنع موزع الصحيفة من توزيع كمية "أخبار اليوم" الخاصة بمديرية صيرة بذريعة أنه يوجد لديهم بلاغ من إدارة أمن عدن بمنع صحيفة "أخبار اليوم" من التوزيع داخل مدينة عدن.
وأمام هذا الإجراء التعسفي والصارخ بحق الصحافة والكلمة الحرة وحرية التعبير تطالب مؤسسة الشموع وهيئة تحرير صحيفة "أخبار اليوم" من الأخوة محافظ محافظة عدن ومدير أمن المحافظة والجهات ذات العلاقة في مديرية صيرة لوقف هذا الانتهاكات التي تريد وئد حرية الكلمة والتعبير داخل العاصمة المؤقتة عدن التي كانت وستظل مشعل ومنبر لحرية الرأي والتعبير. كما نطالبكم بالتحقيق في هذه القضية التي تعد سابقة خطيرة وانتهاك صارخ في استهداف الكلمة والصحافة الحرة التي وقفت منذ سنوات طويلة ضد مليشيا التمرد والانقلاب وتعرضت لأبشع الانتهاكات وأنواع التنكيل لا لشيء سوى أنها وقفت منذ وقت مبكر في وجه المشروع الإيراني والانقلابي في اليمن..
إننا في مؤسسة الشموع وصحيفة "أخبار اليوم" إذا نستنكر هذا الجرم والانتهاك الفادح بحق حرية الرأي والتعبير، نؤمن بأن جميع مسؤولي السلطات التنفيذية والمحلية في العاصمة عدن، وفي مقدمتهم الأخ محافظ المحافظ عيدروس الزُبيدي ومدير عام أمن عدن العميد شلال علي شايع، يقفون إلى جانب حرية الرأي والتعبير ويرفضون هذه الانتهاكات الصارخة والإجراءات التعسفية والأساليب القمعية بحق صحيفة "أخبار اليوم" و الصحافة الحرة.
كما نطالب جميع زملاء الحرف والكلمة ونقابة الصحفيين والاتحاد الدولي للصحفيين والجمعية الخليجية للصحافة وحرية الإعلام وتحاد الصحفيين الخليجيين وجميع وسائل الإعلام ومنظمات المجتمع المدني بمساندة صحيفة "أخبار اليوم" بالوقف ضد هذه الممارسات والانتهاكات بحق الصحافة و حرية التعبير، التي تهدف إلى تغييب الكلمة والرأي الحر وحجب الحقيقة وتكميم أفواه الصحفيين وقمعه ومحاولة ثنيهم عن أداء واجبهم المهني ونقل الحقيقية للرأي العام. كما تهدف هذه الأساليب القمعية إلى تشويه صورة الأجهزة الأمنية أمام الرأي العام ووسائل الإعلام وذهنية المواطن. ونؤكد في الوقت ذاته أننا على قناعة أن الجهات المعنية في العاصمة عدن ستعمل على سرعة وقف هذه الانتهاكات ومنع تكرارها..
بلاغ صحفي صادر مؤسسة الشموع للصحافة والإعلام وصحيفة "أخبار اليوم"
السبت الموافق 23 يناير 2016م