الاخبار الاكثر قراءة خلال 24 ساعة



اخبار المحافظات

الإثنين - 01 فبراير 2016 - الساعة 02:45 م

الجوف / سبأ :

حققت قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية في محافظة الجوف انتصاراً كبيراً باستعادة مواقع عسكرية مهمة،وتحرير مساحات واسعة من قبضة المليشيات الانقلابية، شمال شرق الحزم عاصمة المحافظة.

وتقدمت قوات الجيش والمقاومة حوالي 50 كيلو متر شمال مديرية خب والشعف التي تعد أكبر مديريات الجوف وتمثل ثلثي مساحة المحافظة.

وشارك في العملية العسكرية قوات من ألوية المنطقة العسكرية السادسة، ولواء النصر ، وكتائب من اللواء 101، وبمشاركة المحافظ اللواء حسين العواضي وقبائل آل عواض وقبائل مراد وسفيان، والشيخ الحسن أبكر ، والعقيد سنان العراقي وكيل المحافظة للشؤون الأمنية والشيخ الباشا بن حزام.

وتمكنت المقاومة والجيش الوطني من الوصول الى الخط الدولي الرابط بين منطقة البقع شمالاً وعاصمة الجوف (الحزم) جنوب غرب، واستعادة مواقع إستراتيجية وهي مواقع "الخصفا" و"الخيرس" و"مودن الاعلى والاسفل" والهضبة العلياء و"ضيوق بَرَدَة" و"صَبْرَيْن" و"شِبْرَين" والبياض.

وتكمن أهمية السيطرة على تلك المواقع في محاصرة المليشيا الانقلابية في جبهة العقبة القريبة من الحزم وقطع الإمدادات عنها، كما تجعل الطريق سالكا الى مناطق سوق الثلوث والبقع واليتمة المحاذية لمحافظة صعدة معقل قائد المليشيا الانقلابية، حيث تصبح صعدة محاصرة من ثلاثة اتجاهات.

وخلال العملية استولت المقاومة والجيش على عدد كبير من الآليات العسكرية بما فيها دبابات ، ودمرت آليات أخرى، وقتلت واسرت اعددا كبيرة من عناصر المليشيا الانقلابية ،وتم نقل الجرحى منهم الى المستشفى ليتلقوا العلاج، ووجه محافظ المحافظة بالسماح لهم بالتواصل مع أسرهم لطمأنتهم عن حالتهم الصحية.

وأكد محافظ الجوف اللواء حسين العجي العواضي إن الانقلابيين باتوا اضعف من أي وقت مضى..مشيراً الى أن الهزائم تنتظرهم ،وأن ما حصل في العملية العسكرية الخاطفة يوم امس هو تحقيقاً لما وعدنا به من قبل بانتصارات ساحقة وأن هذه خطوة ضمن عملية تحرير الجوف كاملة والتي ستكون قريبة بإذن الله.

وأشاد المحافظ بالدور البطولي الذي يقدمه أفراد المنطقة العسكرية السادسة ولواء النصر واللواء 101 ومشائخ وابناء قبائل دهم، في العملية، منوهاً بأنه على ثقة ان هؤلاء الابطال سيتمكنون من تحرير الجوف والاسهام في تحرير المحافظات اليمنية التي ما تزال تخضع لسيطرة الانقلابيين.