الاخبار الاكثر قراءة خلال 24 ساعة



أخــبار رياضــية

الأربعاء - 10 فبراير 2016 - الساعة 07:51 م

استمر درب الآلام مع فريق ليفربول وخرج من الدور الرابع في مسابقة كأس الاتحاد الإنكليزي بخسارته أمام مضيفه وست هام 1-2 بعد التمديد في مباراة معادة أقيمت يوم الثلاثاء.
وكان الفريقان تعادلا صفر-صفر على ملعب آنفيلد مما فرض إعادة المباراة بموجب نظام البطولة.
وكان المدرب الألماني يورغن كلوب الذي خضع السبت لعملية استئصال الزائدة الدودية ورفض الابتعاد عن مقاعد الاحتياطيين، يأمل بأن تشكل هذه المباراة نقطة انطلاق جديدة لمشواره، لكنه لا يزال على ما يبدو عاجزاً حتى الآن عن ايجاد توليفة مثالية منذ تعيينه مطلع تشرين الأول/أكتوبر خلفاً لبراندن رودرجز.
وافتتح ميكايل أنطونيو التسجيل لصاحب الأرض قبيل صافرة نهاية الشوط الأول عندما وصلته كرة داخل المنطقة أطلقها بيمناه في أعلى الزاوية اليمنى (45).
وسجل ليفربول هدفه الأول في مرمى الفريق اللندني بفضل البرازيلي فيليبي كوتينيو (48).
وكاد البلجيكي كريستيان بنتيكي يهدي الفوز لليفربول بعد أن تكفل بتنفيذ الكرات الثابتة إثر خروج كوتينيو، وسدّد واحدة من على مشارف المنطقة نجح الحارس الآيرلندي دارن راندولف في إبعادها (80).
وانتهى الوقت الأصلي بالتعادل فخاض الفريقان وقتاً إضافياً أضاع فيه بنتيكي فرصتين متتاليتين الأولى بتسديدة مريحة ودون أي رقابة مرت بجوار القائم الأيمن (98)، والثانية من انفراد تام وسدد الكرة بقدم الحارس (99).
وذهبت قذيفة دانيال ستاريدج بديل كوتينيو فوق الخشبات بقليل (109)، وضغط وست هام في الدقائق الأخيرة فنجح الإيطالي أوغبونا بكسر التعادل من متابعة رأسية لكرة نفذها الفرنسي ديميتري باييه من ركلة حرة (120+1).
ويلعب وست هام في ثمن النهائي مع بلاكبيرن في 21 فبراير.