الاخبار الاكثر قراءة خلال 24 ساعة



أخبار وتقــارير

الأربعاء - 10 فبراير 2016 - الساعة 11:37 م

عدن تايم / خاص :

قال د. عبدالحميد شكري رئيس المجلس الوطني الاعلى لتحرير الجنوب العربي ان المقاومة الجنوبية لم تتوقف لحظه منذ تحرير عاصمة الجنوب العربي عدن عن العمل لتثبيت الامن كونها القوة الوحيدة وداخل حاضنتها الشعبية شعب الجنوب العربي فهي انطلقت من كل بيت وشارع وحافة وحي داخل العاصمة عدن ومازالت تتواجد فيها وهمها الاول حماية اهلها فقامت بواجبها ومازالت تقوم بواجبها.

واضاف شكري في سياق رده على سؤال "عدن تايم " عن تقييمه لمسيرة المقاومة وكيفية التعامل في تقديره مع التحديات الامنيه في عدن خصوصا والجنوب عامة.. : المقاومة الجنوبية رغم مايفرض عليها من حصار وممارسات مثل عدم علاج الجرحى وماشهده الاعلام من مناشدات لعلاج جرحى المقاومة الجنوبية شاهدا على ذلك وعبر قنوات دول التحالف العربي الشقيق واستمرار معاناتهم في البلدان الذي سافروا للعلاج فيها وعدم مساعدة اسر شهداءها ومايعانون منه من حرمان منذ ان فقدوا من يعولهم واحبتهم وفلذات اكبادهم وعدم اعتماد مرتبات لافرادها حسب وعود كثيرة وبسلاحها الذي تمتلكه من غنائم الحرب او ماسمح به ان يكون معها من آليات حققت الامن في عدن وفي ظروف صعبة للغاية انتم تعرفونها ومازالت هي الحارس الامين لعدن والجنوب العربي بامكانياتها البسيطة ومايجري من حوادث تنفذها اجهزة استخبارات دولة الاحتلال اليمني والمسؤول عنها سلطاته الشرعية وغير الشرعية فاذا كان الحصار على المقاومة الجنوبيه مازال يفرض وبقسوة حتى اللحظة يعني ان هناك خلل يؤدي بالنهاية لخدمة العدو الاحتلال اليمني بمليشياته وخلاياه وتنظيماته الارهابية الذي يعرف الجميع انها من صناعة دولة الاحتلال اليمني اكان ذلك صالح او الحوثي او الاصلاح والمؤتمر وهم من شاركوهم حرب احتلال الجنوب العربي في العام 1994 .
واعرب شكري عن ثقته بالقول : ولكننا على ثقة ان شعب الجنوب العربي ومقاومته الجنوبية الاصيلة وكل المخلصين والتواقيين لحرية واستقلال الجنوب العربي سينتصرون على كل من يعمل على التخريب وانتشار الارهاب.
وعن انتصار عدن والجنوب هل كان يمكن ان يتحقق دون دول التحالف .. والمؤيدة لشرعية هادي وماورد في بيانه الذي اصدره في اليومين الماضيين ومفاده ان من يعمل تحت مظلة الشرعية لا يعبرون عن نضالات شعب الجنوب وبعضهم من حملوا قضيته وقاتلوا في اكثر من جبهة ..قال د. شكري :
اولا نجدد شكرنا للاشقاء في دول التحالف العربي لموقفهم الاخوي والانساني مع شعبنا الجنوبي العربي واطلاق عاصفة الحزم بقيادة المملكة العربية السعودية الشقيقة والتي انقذت شعبنا من جرائم الابادة الجماعيه الذي خطط لها الاحتلال اليمني وجيشه ومليشيات الحوثي وصالح الاجراميه وكان موقفها معنا حاسما و نحن شعب مسلم ولانقسم اليمين كذبا فكل من قسم اليمين الدستورية لدولة الاحتلال اليمني نسب نفسه لها
ونحن قاومنا منذ اللحظة الاولى عندما كانت مايسمى بالشرعية غير موجودةوقبل بدء عاصفه الحزم والتي جاءت لتنقذ شعب الجنوب العربي من جرائم الاحتلال
اي ان عاصفة الحزم جاءت لتدعم مقاومتنا نحن الصامدين على الارض في لحظه لم تكون الشرعيه موجودة.
واوضح شكري قائلا : لهذا من قاتل في الجنوب كان يرفع علم الجنوب ولم يرفع قط علم مايسمى بالشرعيةومن يعمل اليوم في نظام سلطات دولة الاحتلال اليمني هدفه العودة الى صنعاء ومايسمى الوحدة وتثبيت الاحتلال الامر الذي يتعارض مع من كسر وهزم الغزاه الحوثيين وصالح وقوات الاحتلال اليمني وهدفه معلن بل ورايته مرفوعة علم دولة الجنوب في كل جبهات القتال ومازال مرفوعا ولم يسمح برفع علم دولة الاحتلال اليمني الا في معقل مايسمى بالشرعية وهذا دليل للعالم اجمع ان شعب الجنوب العربي ومقاومته الجنوبية الباسلة هي من انتصر وفرض امر واقع واحتراما للاشقاء في دول التحالف العربي سمحت لما يسمى بالشرعية بالعوده لكي تدير حربها ضد الحوثيين وصالح داخل حدود اليمن الشقيق وتؤمن المقاومة الجنوبية طرق امداد تلك الجبهات من منطلق اننا شعب الجنوب العربي شريك في التحالف العربي وان لم يكون ذلك معلنا ولكنه واقع يعرفه الجميع.
ومضى قائلا : ومن قاتل في الجبال والسهول وماقدمه شعبنا من تضحيات ودماء وشهداء لم يكون من اجل الفوز بمنصب في سلطات الاحتلال اليمني شرعية او غير شرعية بل من اجل تحرير واستقلال الجنوب العربي ومن ذهب ليكون مع مايسمى الشرعية لدولة الاحتلال اليمني لايجوز ان يقول انه ينتسب للمقاومة الجنوبية الا اذا كان مصرا على الاضرار بقضية شعب الجنوب ومساعدة الاحتلال على البقاء فالعالم شهد ملحمة صمود انتصر لها العالم العربي والاسلامي حتى في ساحة الحرم المكي المبارك حين ارتفعت اصوات عدن تنتصر.. فهل بعد كل هذا الصمود والتضحيات وكسر مخطط تدمير المنطقة برمتها يعتقد البعض ان شعب الجنوب العربي ومقاومته الجنوبية سيسمحون لمايسمى بالشرعيه او من انتسب اليها او من طبل للمجرم صالح والمجرم الحوثي في ماسمي بمؤتمر حوار موفمبيك ان يعود من جديد ليستغل تضحيات ودماء شهداء تحرير الجنوب العربي ويثبت الاحتلال اليمني ولايمكن باي حال من الاحوال ولا بأي من ثورات العالم من اجل التحرير وعلى مر العصور ان ينتسب طرف من المقاومة للاحتلال لسلطات المحتل ويقال عنه مازال يمثل المقاومة من اجل التحرير بل عل العكس يطلق عليه بالخائن بل ويحاكم.