الاخبار الاكثر قراءة خلال 24 ساعة



منوعــات

الأحد - 10 يونيو 2018 - الساعة 02:30 م

عدن تايم - وكالات :

ربما يلجأ الفرد في الأيام العادية عند شعوره بالعطش إلى شرب الماء أو العصائر الطبيعية المثلجة، ولكن خلال نهار رمضان فإن الغذاء الذي نتناوله أثناء وجبتى الإفطار والسحور يلعب الدور الأكبر في تحمل العطش أثناء فترة الصيام.

ويشرح الدكتور صلاح ذكي 8 وسائل للتغلب على الحر والعطش في نهار رمضان وهي تجنب تناول الطعام المالح أو المحتوى على نسبة كبيرة من البهارات والتوابل والمخللات أيضاً خاصة في وجبة السحور لأنها تساعد على العطش وتزيد من حاجتك لتناول الماء بعد تناولها.

ونصح كذلك بتناول الخضراوات والفواكه كالخيار والطماطم والخس، والفواكه كالموز والبرتقال والتفاح عند السحور أو بعد الإفطار بدلاً من الحلويات الرمضانية، لأن هذه الأطعمة تحتوي على كميات وفيرة من الألياف والسوائل التي يمكنها المكوث فترة أطول في الأمعاء ومن ثم تبعد عنكِ الشعور بالجوع أو العطش أثناء الصيام.

وقال إن الكثيرين يعتقدون بأن شرب المياه بكثرة عند السحور يجنبنا العطش في اليوم التالي، ولكنها حقيقة خاطئة لأن الجسم لا يحتفظ بالماء فترة كبيرة بل يأخذ ما يحتاجه منه وتقوم الكلية بفرز الباقى بعد ساعات قليلة من تناوله وتتخلص منه، لهذا فعليك بشرب الماء من بعد الإفطار وتدريجياً حتى وجبة السحور، على ألا يقل معدل الماء عن 8 أكواب يومياً.

وأكد على ضرورة تجنب شرب العصائر المصنعة والمياه الغازية مع وجبة الإفطار، مؤكداً أنها عادة خاطئة لأن تلك المشروبات تؤثر بالسلب على المعدة، كما تساعد على التقليل من كفاءة عملية الهضم، فضلا عن أن كثرة الألوان الصناعية بها والسكريات تساعد على زيادة الوزن.

وأشار إلى أن شرب المياه المثلجة عند استهلال الإفطار لا يروي العطش، بل يسبب انقباض الشعيرات الدموية في الجسم، ومن ثم ضعف الهضم، ونصح باستبدال العصائر المصنعة والمياه الغازية بالعصائر الرمضانية الطبيعية، مثل قمر الدين والكركديه والعرق سوس وغيرها، وشدد على شرب الماء عند الإفطار بدرجة معتدلة البرودة، وأن يتم تناولها تدريجياً وليس بسرعة على مرة واحدة.

ويفضل الدكتور ذكي عدم شرب الماء أثناء تناولك وجبة الإفطار أو وجبة السحور، لأن الماء عند نزوله إلى المعدة مع الطعام يعيق حركتها ولا يعطى الفرصة لعملية الهضم.

وأضاف يمكن تناول السلطة الطازجة المكونة من الطماطم والخيار والجزر والبقدونس والكرفس والبصل والخس وغيرها مع وجبة الإفطار أو السحور أيضاً، لأنها تحتوي على العناصر الغذائية الهامة من سوائل وألياف ومعادن وفيتامينات، التي تساعد على ترطيب البشرة وتمنع جفافها، كما تمد الجسم بالنشاط والحيوية طوال فترة الصيام.

بدائل

تناول البطيخ وسيلة إضافية هامة تقي الجسم الشعور بالحر والعطش خلال الصيام، لذا ينصح بتناوله بعد الإفطار بدلاً من الحلويات الرمضانية المحتوية على الكثير من السكريات، حيث إن البطيخ فاكهة تغني عن الأصناف الأخرى من اللحوم والخضراوات، لاحتوائه على الفيتامينات والمعادن الهامة للجسم.