الاخبار الاكثر قراءة خلال 24 ساعة



الأخـبـــــار

الأربعاء - 13 يونيو 2018 - الساعة 09:27 م

عدن تايم - صدام اللحجي

رصدت كاميرا "عدن تايم" عشرات المواطنين في عدد من مساجد مدينة الحوطة لحج وهم يفترشون الأرض هروبا من جحيم الحر الذي يجتاح المنطقة في ظل تزايد إنقطاع التيار الكهربائي عن المدينة .
وزادت خلال هذه الأيام وتيرة إنقطاع التيار الكهربائي في مدينة الحوطة وتبن لحج لتصل إلى أكثر من 12 ساعة أو يزيد إنطفاء في اليوم الواحد.
مواطنون في المدينة اصبحوا يفضلون النوم في بيوت الله (المساجد) بدلا من النوم في بيوتهم هربًا من إرتفاع درجات الحرارة خصوصا مع شهر رمضان في ظل تدهور متزايد لخدمة الكهرباء في المدينة .

يقول الشاب عبداللطيف محمد : بأن النوم خلال هذه الأيام في المساجد بدلا من البيوت نتيجة انقطاع التيار الكهربائي ، بينما في المساجد هناك بدائل وهي الطاقة الشمسية عقب انتهاء وقت الصلاة على سبيل المثال مسجد الخطيب الواقع وسط مدينة الحوطة، لقد أصبح هذا المسجد عبارة عن قبلة الكثير من الناس حتى في غير اوقات الصلاة .

واضاف عبداللطيف : حقيقة نعيش وضع مأساوي جدآ فالحياة أصبحت لاتطاق جراء إرتفاع درجات الحرارة إلى معدلات كبيرة وزد على هذا إنقطاع الكهرباء .

ويدعو المواطن "الحربي" كل أبناء مدينة الحوطة إلى وقفة جادة جراء مايحدث مؤكدا بالقول : لايخفى على أحد مانعاني منه والكل تحدث وكتب عن حالنا المزري، وللأسف لا أحد يسمع لما نقول.

ومضى الحربي في حديثه : أصبحنا نحن الشباب نفضل النوم في المساجد بدلا من المنازل والسبب هو الانقطاعات المستمرة للكهرباء خاصة في شهر رمضان المبارك .

وكان لنا لقاء مع الحاج "رمزي أحمد أبوبكر " ليحدثنا عن معاناته فقال : مايحدث لنا من معاناة تتحمله حكومة بن دغر الفاشلة التي دأبت على تعذيب الناس في هذا الشهر المبارك، لم نسمع منهم سوى الوعود الكاذبة التي تذهب أدراج الرياح .

وأشار نقول لكل من ولاه الله أمرنا من المسؤولين : أنتم محاسبين أمام الله سبحانه .

ولا تبدو هناك مؤشرات لاي تحسن محلوظ في خدمة الكهرباء وهو ما ينذر بتزايد من معاناة الناس في ظل تخبط لمعالجة هذه المشكلة المعقدة ويبقى السؤال إلى متى سيبقى حال الناس هكذا.