الاخبار الاكثر قراءة خلال 24 ساعة



تحقيقات وحوارات

الخميس - 23 أغسطس 2018 - الساعة 10:08 ص

تقرير: فتاح المقطري

تسببت السيول التي منيت بها هيجة العبد التابعة لمديرية المقاطرة الى تقشر الاسفلت مسببة عرقلة في حركة السير .
وكشفت السيول ومرور الشاحنات الكبيرة الى سوء جودة الزفلته التي ادت الى بروز بقع ترابية تعيق حركة مرور الشاحنات والسيارات التي تقل مسافرين من عدن الى تعز والعكس .

وتأتي اهمية الطريق بفعل الحرب ليغدو الطريق همزة وصل جميلة يتعانق فيها الشمال بالجنوب ناهيك على انها المنفذ الوحيد الرابط بين تعز وعدن .

وتشهد الطريق حركة نقل عارمة منذ سنوات ؛ واخذ رسوم باهظة من سائقي الشاحنات لاجل ترقيع البقع الترابية التي اظهرت سوء الزفلته الا ان الطريق لم تكن مهيئة لمرور الشاحنات الكبيرة لاسباب تتعلق بضيقها وادواره المتعرجة التي تسمح فقط بمرور شاحنة بينما يكون على الاخر التوقف ليمر الاول والطريق لا تمر فيها الشاحنات ذات العربة الطويلة .

وفي ذات الصدد اطلق ناشطون من ابناء المديرية مناشدة الى الجهات ذات العلاقة طالبوا فيها بترقيع تلك الحفر والترميم لما احدثته السيول لكون الطريق غدت بفعل الحرب شريان حياه لكل اليمنيين مواطنيين ونخب .
واضافوا الى ان الطريق لم تكن مهيئة الى مرور الشاحنات الصغيرة التي تسببت في تدمير الاسفلت وتقشرة ؛ لكونها المنفذ الوحيد الامن الذي يمر من المسافرين وسائقي الشاحنات المحملة بالبضائع والقادمة من عدن .