الاخبار الاكثر قراءة خلال 24 ساعة



الأخـبـــــار

الخميس - 20 سبتمبر 2018 - الساعة 11:45 م

عدن تايم / خاص

تلقى موظفو القطاع المدني بما فيهم المتقاعدين والمتعاقدين خلال اليومين الماضيين صدمة كبيرة من الحكومة الشرعية باليمن التي أقرت زيادة في مرتباتهم بنسبة 30% إبتداءاً من الشهر الجاري .

وقال موظفون مدنيون يعملون في مؤسسات حكومية عدة وآخرون متقاعدون لعدن تايم أنهم تفاجئوا خلال الأيام القليلة الماضية بعدم وجود زيادة في مرتباتهم الشهرية لهذا الشهر "سبتمبر" رغم وجود قرار حكومي بزيادة مرتبات المدنيين بنسبة 30% وهو القرار الذي اتخذته الحكومة في 2 سبتمبر الجاري.

وأضافوا أنهم صدموا بذلك في الوقت الذي مازالت الإحتجاجات الغاضبة والعصيان المدني مستمر في عدن وبعض المحافظات الأخرى تنديداً بالحكومة الحالية وإجراءاتها والتي وصفوها بالفاسدة والكاذبة .

وأوضحوا أن ما زاد من إستيائهم ، أن مسؤولي مرافقهم ومؤسساتهم أكدوا لهم أنه لم ينزل أي إشعار حتى الان الى المرافق والمؤسسات ووزارة المالية عن تلك الزيادة التي كان يفترض أن تدشن الشهر الجاري بحسب قرارات ووعود حكومية سابقة رغم مرور أكثر من 15 يوم على إصدار وإقرار القرار.

وكان خبراء إقتصاديين أكدوا في وقت سابق لعدن تايم أن كافة القرارات والإجراءات التي تصدرها الحكومة والبنك المركزي واللجنة الإقتصادية تفتقد الى المصداقية والشفافية والجدية في تنفيذها ، مؤكدين أنه لا يوجد نية صادقة لتنفيذ تلك القرارات التي تتخذ وتظل حبراً على ورق ولا تتجاوز جدران الغرفة التي اتخذت بداخلها .

ومن شأن تبخر تلك القرارات والوعود التي إستبشر بها الموظفين المدنيين أن يفاقم الوضع الراهن في عدن والمحافظات المحررة التي تشهد غلياناً شعبياً وعصيانات مدنية ، وربما يزيد من إستياء وسخط الشعب ضد الحكومة التي غالباً ما يصفوها بممارسة الكذب والتضليل والحقن المخدرة .