الاخبار الاكثر قراءة خلال 24 ساعة



الصـــحافــة الــيوم

الجمعة - 28 سبتمبر 2018 - الساعة 11:24 ص

عدن تايم - صحف :

رغم وقوفه أمام عدد من أبرز قادة العالم، في أكبر محفل دولي، إلا أن أمير قطر تميم بن حمد أبى أن يخرج عن أكاذيبه وادعاءاته وأساليبه المراوغة، فبينما تلطّخ الدماء يديه، أطلق دعوة لحل أزمة اليمن، التي يدعم فيها بشدة مع حليفته إيران جماعة الحوثي التي نشرت الإرهاب في البلاد.
أمير قطر قال في كلمته أمام الدورة الـ73 للجمعية العامة للأمم المتحدة، إن هناك اتفاقاً بين بلاده والأمم المتحدة على محاربة مرض الكوليرا في اليمن، ودعم مشاريع لمكافحة أسباب المرض، داعياً دول العالم للانضمام إلى بلاده في جهودها هذه. وزعم حرص بلاده على وحدة اليمن، وتباكى على الوضع الإنساني هناك.
وعلق المحلل السياسي   عبدالعالم حيدرة، على كلمة أمير قطر بقوله: إنه تابعها بكثير من الاندهاش والاستغراب، مستشهداً بالمثل القائل �يقتلوا القتيل ويمشوا في جنازته�، مؤكداً أن تميم بن حمد نشر سمومه لعدة أعوام في اليمن، من خلال دعمه للجماعات الإرهابية، كالحوثيين وداعش التي فتكت باليمن، ومنعت محاولات إعادة الشرعية.
ونقل موقع العرب مباشر  الإخباري عن حيدرة قوله إن تنظيم الحمدين هو السبب في الأزمات اليمنية الحالية والموت والدماء التي لطّخت الشوارع والميادين، مؤكداً أنه كان جديراً به أن يعلن توقّفه عن دعم الميليشيا والجماعات الإرهابية ومنع التخريب والتدمير ومخالفة السلطات.
تابع: إنه من المؤلم أن يتزامن ذلك التصريح مع ثورة 26 سبتمبر اليمنية، مضيفا أن الكثير من اليمنيين تلقوا خطاب أمير قطر بالكثير من الاستفزاز والضيق، مستنكراً أن يتحدث على لسان اليمنيين.
طالب حيدرة الشيخ تميم بأن يكف أيديه عن الشعب اليمني الذي ضاق بويلات الحرب والخلافات مع الحوثيين، وأن يتوقف عن دعم تلك الجماعة الإرهابية وألا يتدخل بالشأن اليمني.
خلية تخابر
وقال الكاتب الصحافي  هاني مسهور: إنه في وقت كان تميم يدّعي حرصه على مصالح الشعب اليمني، كانت قوات النخبة الشبوانية تبث اعترافات خلية التخابر المموّلة من قطر تخطط لأعمال تخريبية وإرهابية في المحافظات الجنوبية المحرّرة، إضافة إلى التحريض على التحالف العربي في محاولة لعرقلة عمليات تحرير الساحل الغربي من اليمن.
وأضاف إن المقاطعة العربية كشفت حجم التورط القطري في دعم وتمويل الجماعات الإرهابية، ولم يخفِ إخوان اليمن عبر منصتهم في تركيا حجم العداء للشعب اليمني الذي وصل إلى الافتراء عبر عدة تقارير مغلوطة استخدم فيها المال القطري للإضرار باليمن.