الاخبار الاكثر قراءة خلال 24 ساعة



قـــضـايــــا

الأحد - 07 أكتوبر 2018 - الساعة 11:27 م

كتب / منصور نور

أنبه المواطنين في عدن أن المدينة ستشهد خلال هذا الاسبوع، أزمة جديدة خانقة بسبب انعدام اسطوانات الغاز المنزلي في أسواق المحافظة عدن، نتيجة طلب سائقي القاطرات التي تنقل إلى عدن الغاز المنزلي، إضافة (100) ريال على كل إسطوانة لصالحهم، بسبب غلاء مادة الديزل، وما يدفعه سائقي قاطرات النقل والغاز لأفراد بعض نقاط التفتيش العسكرية والأمنية ورجال المرور للسماح لها بالعبور من وإلى عدن.

و أمتنعت قيادة المحافظة عدن عن الموافقة على هذه الزيادة التي ستزيد من قيمة إسطوانة الغاز على كاهل المواطن، التي دفعت (اليوم الأحد) بعض الأسر وأصحاب المطاعم بعدن، إلى شراء أسطوانة الغاز المنزلي بقيمة مضاعفة بلغت أكثر من أربعة آلاف وخمسمائة ريال، وحسب المعلومات التي يتناقلها المواطنين ومن مصدر متابع لسوق الغاز المنزلي، أن اسطوانات الغاز المنزلي متوفرة في لحج وأبين بعد أن وافقت قياداتها أضافت(100) لصالح سائقي قاطرات النقل على كل إسطوانة غاز لتتوفر للمواطنين بسهولة.
فهل تسهم قيادة محافظة عدن، في تخفيف معاناة الناس وتوفير احتياجات عدن من الغاز المنزلي، أم إننا نتوقع أزمة جديدة تقهر الناس وتزيد من المتاجرة بأسطوانة الغاز المنزلي في السوق السوداء، مثل بقية مشتقات النفط في عدن.