الصـــحافــة الــيوم

الجمعة - 21 ديسمبر 2018 - الساعة 12:00 م

عدن تايم - صحف :

أوضح السفير البريطاني في ​اليمن​، ​مايكل آرون​، لـ"الشرق الأوسط"، أن مدى التزام الجهات اليمنية باتفاق استوكهولم الأممي حتى الآن يعد جيداً، رغم بعض الخروقات التي وصفها بـ"الصغيرة" هنا وهناك. وأضاف: "أعتقد أن الوضع في الحديدة جيد، كانت هناك ​اشتباكات​ صغيرة، ونتوقع وصول المراقبين بقيادة الجنرال باتريك كاميرت، الذي عقد يوم أول من أمس اجتماعاً مع الطرفين عبر الفيديو، وهذا في حد ذاته نجاح، كما أن هناك الكثير من التحضيرات في نيويورك، ونأمل أن تسير الأمور نحو تقدم ملموس".
ولفت إلى انه "من المرتقب وصول 30 – 40 مراقباً أممياً من فرق ​الأمم المتحدة​ الأخرى في دول عدة، مشدداً على أنهم �مدنيون وليسوا عسكريين". وقال: "نحن متفائلون، الطموحات والتوقعات كما قال المبعوث الأممي ​مارتن غريفيث​ كبيرة وننتظر تنفيذ الاتفاق في الأيام المقبلة، الجانبان يؤكدان التزامهما بتطبيق اتفاق استكهولوم، ونتفق معهما بأن الاتفاق مهم جداً الآن".
في السياق ذاته، كشف السفير البريطاني في اليمن، عن أنه ناقش مع الرئيس اليمني ​عبد ربه منصور هادي​ مسودة القرار البريطاني في الأمم المتحدة الذي ينتظر الانتهاء منه اليوم، مبيناً أن هادي قدم ملاحظات عدة على القرار، والسفير بدوره أرسلها إلى وفد بلاده في نيويورك، وقال: "القرار مهم جداً لتنفيذ الاتفاق، كان لدى الرئيس بعض الملاحظات على القرار، وقد أرسلتها إلى وفدنا في نيويورك، كما التقيت وزير الخارجية خالد اليماني، وناقشنا كذلك المسودة، وتحدث عن أهمية تنفيذ اتفاق استكهولوم".
ولفت مايكل آرون إلى أن المشاورات القادمة قد تناقش موضوع مطار صنعاء أو الملفات ​الاقتصاد​ية، لكنه فضّل عدم استباق الأمور، قائلاً: "سوف نراقب التقدم من الآن إلى الجولة القادمة، ونعتقد أن المشاورات مستمرة، ويمكن مناقشة مسألة مطار صنعاء أو الاقتصاد، سواء في السويد أو مكان آخر خلال الأسابيع المقبلة".