الأخـبـــــار

الثلاثاء - 08 يناير 2019 - الساعة 01:58 ص

عدن تايم / خاص :

كشف مصدر أمني في قطاع المنصورة الليلة عن عملية بطولية استبسل فيها أحد فرسان قطاع المنصورة أثناء إلقاء القبض على مطلوبَـيْن اثنين بقضية ترويج وتعاطي مواد ممنوعة"

وأوضح المصدر أنه وعند مرور دورية أمنية ليلية تابعة لقطاع المنصورة يقودها الملازم عبدالصمد فرج ناصر في شارع السجن الساعة بحثاً عن مشتبه بهما في تعاطي وترويج مخدرات يُدعيان:-

1- (أ. خ. س. خ).

2- (أ. ع. أ).

وعثر فرسان قطاع المنصورة عليهما بجانب أحد الفنادق، فأطلق أحدهما النار على طقم الدورية التي قفز فرسانها في محيط المكان لاعتقالهما فوراً.

وكشف المصدر أن المطلوب الآخر تحدى أمر توقيفه بأن نزع صاعق أمان قنبلة يدوية كانت بحوزته، مضيفاً أن المتهم أراد ثني الفرسان عن اعتقاله خصوصاً وأن بحوزته مواد من المفترض قانوناً أن يمكث بسبب حيازتها في السجن لأعوام عديدة.

وهنا تجلَّت شجاعة أحد فرسان قطاع المنصورة الذين أخذوا تدريباً عالياً في كيفية السيطرة على الأزمات الحرجة على يدي القائد كمال مطلق الحالمي قائد كتيبة الاحتياط الثانية قائد قطاع المنصورة، فاقترب من مروج المخدرات وهو ما زال مُمسِكاً قنبلته بيده والخوف قد نال منه قائلاً له "سَـلِّم نفسك طواعيةً، وسَتَسْلَم"، فاستسلم المطلوب الأمني وحياته رهينة بانفجار القنبلة التي كان صمام أمانها منزوعاً.

وأشار المصدر إلى أن عامل الوقت المتأخر من الليل كان عاملاً حرجاً على رجال القطاع المكلفين بهذه المهمة، حيث قضت أوامر القائد كمال الحالمي بأن تتم المهمة دون إثارة القلق أو الفزع لدى المواطنين الآمنين في منازلهم حفاظاً على السكينة العامة، وهو الأمر الذي نُفِّذ بحذافيره، فقد تحمَّل الفرسان ضغطاً نفسياً كبيراً لإنجاز المهمة دون أي خسائر، وظلَّ الموقف متأزماً حتى تناول أحد الأفراد الأشاوس القنبلة بيده بطريقة فنية عالية، تجلَّت فيها الحنكة مع الشجاعة، لتنهي موقفاً عصيباً كاد أن يتسبب بخسائر بشرية ومادية كبيرة، لكن الله تعالى شاء أن يلطف بهم.

وفور إجراء تفتيش للمقبوض عليهما عُثِرَ في جعبتهما على ما يلي:-

1- قنينة زجاجية تحتوي على خمر.

2- ثلاث قطع حشيش صغير.

3- صاروخ حشيش.

4- قطعتان حشيش من نوع آخر.

5- مِقْراض أو ما يُعرف بـ(مقص).

وقال المصدر "إنه وعند خضوعهما للتحقيق تبيَّن أن أحدهما كان تحت تأثير السُّـكْـر، كما اعترف الآخر بأنه يُروِّج (حشيش) لدى أشخاص يقومون بالشراء منه"، وسيواجهان تهماً متعددة وهي:-

1- ترويج مواد ممنوعة قانوناً.

2- تعاطي مواد ممنوعة قانوناً.

3- مقاومة السلطة الأمنية الضبطية أثناء محاولة إلقاء القبض عليهما.

ولفت المصدر الأمني إلى أنه صدرت توجيهات من القائد كمال مطلق الحالمي قائد قطاع المنصورة بتحويلهما فوراً إلى إدارة مكافحة المخدرات التابعة لأمن العاصمة عدن بعد التنسيق مع اللواء الركن شلال علي شائع مدير أمن العاصمة على ذلك.