الاخبار الاكثر قراءة خلال 24 ساعة



الأخـبـــــار

الأربعاء - 09 يناير 2019 - الساعة 08:06 م

عدن تايم/ خاص

كشف مصدر في شرطة المنصورة بالعاصمة عدن، ان المتهم الاول في مقتل التربوية الخمسينية" رخصانه عبد الستار" أحد اقاربها، حيث عثر عليها في 26 ديسمبر المنصرم جثة هامدة في منزلها الذي تقطنه بمفردها، وبجوارها بركة دماء.
وقال المصدر لمحرر عدن تايم: ان الأجهزة الأمنية قبضت على المتهم الرئيس بالجريمة ( ر. ش. ع ) عقب جمع دلائل وقرائن وشهادات سكان الحي، حيث كان يتردد عليها باستمرار وأخر من تواجد أمام المنزل قبل اختفائها مباشرة.
ورجح المصدر ان تكون الجريمة ارتكبت بدافع السرقة، حيث لم يتم العثور على أي أموال أو مجوهرات في المنزل، مؤكدا استمرار التحقيقات لتحويل ملف القضية إلى النيابة.
وكان تحقيق الطبيب الشرعي بنيابة استئناف عدن اشار الى ان وفاتها بسبب تعرضها " لإصابة بكسور عظام الجمجمة ونزيف الدماغ بسبب اداة راضة".
وعثر على جثة التربوية" رخصانه عبدالستار"، مضرجة بدمها في منزلها عقب يوم من اختفائها حيث تم استدعاء أسرتها لدخول المنزل، الذي وجد بابه مغلقا من الخارج.
وتسكن عبدالستار في المنصورة بلوك ٢٥ وغير متزوجة.