الاخبار الاكثر قراءة خلال 24 ساعة



عرب وعالم

الأحد - 10 فبراير 2019 - الساعة 11:29 م

عدن تايم / إرم نيوز

دشن ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان، مساء اليوم الأحد، مشروع ”رؤية العلا“، وهو خطة شاملة تستهدف تأهيل منطقة تاريخية في محافظة العلا شمال المملكة بحيث تتحول إلى قبلة للسياحة التي تعول عليها الرياض في مشروعها العملاق لتنويع مواردها بعيدًا عن النفط ”رؤية السعودية 2030“.

وحضر الأمير محمد بن سلمان إلى مسرح المرايا الذي تم إنشاؤه حديثًا في منطقة صحراوية رابضة بين جبال وتضاريس ضاربة في عمق التاريخ، ليطلق مشروع ”رؤية العلا“ بحضور حاشد وتغطية إعلامية كبيرة تضمنت بثًا تلفزيونيًا على الهواء مباشرة.

ووفقًا للهيئة الملكية لمحافظة العلا، والمشرفة على ”رؤية العلا“، فإن المشروع الجديد يتضمن محمية ”شرعان“ للحفاظ على الحياة البرية وسلامة البيئة فيها، وإنشاء منتجع ”شرعان“ الذي يُتوقع أن يستهدف استقطاب السياح من مختلف دول العالم، بجانب إطلاق برنامج لحماية تراث العلا، وإنشاء الصندوق العالمي لحماية النمر العربي من الانقراض، وبرنامج الابتعاث الدولي الذي يستهدف إعداد كفاءات علمية مختصة بمشروع ”رؤية العلا“.

واستبق ولي العهد السعودي، وهو رئيس مجلس إدارة الھيئة الملكية لمحافظة العلا، التدشين الرسمي لمشروع ”رؤية العلا“ بساعات قليلة، ودشن قبيل غياب شمس يوم الأحد، محمية ”شرعان“ الطبيعية بإطلاق عشـر وعـول، وعشـرة مـن طيـور النعـام أحمـر الرقبـة، و20 غزالًا في المحمية. حيث تواجه هذه الأنواع المحلية تھديدات عديدة وتتناقص أعدادھا بتسارع في مواطنھا الطبيعية.

وقال وزير الثقافة ومحافظ الھيئة الملكية لمحافظـة العـلا، الأمير بدر بن عبدالله بن فرحان، إن محمية ”شرعان“ الطبيعية، وضعت معيارًا جديدًا في المنطقـة لإعـادة التـوازن بـين الـنظم البيئية، وتشمل ھذه المبادرة إنشاء أكبر صندوق عالمي من نوعه لحمايـة النمـر العربـي باسـم الصندوق العالمي لحماية النمر العربي.

ويريد القائمون على محمية ”شرعان“ الطبيعية إعادة تأھيل النظام البيئـي الطبيعـي، وإعـادة تـوطين الأنواع الأصيلة فـي المنطقة، وتطوير الغطاء النباتي عن طريق زراعة أشجار الأكاسيا، وإطـلاق الأنـواع البرية في المحمية طبقًا للمقـاييس العالمية، وتحديدًا وفقًا لإرشادات الاتحاد الدولي للحفاظ على الطبيعة.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية الرسمية، عن رئيس قسم الطبيعة فـي الھيئة الملكية لمحافظة العلا، محمد سـليّم، قوله إن إعـادة تأھيـل وتـوطين النباتـات والحيوانات المھددة بالانقراض في المحمية الطبيعية سيكون له أثر كبير علـى التنـوع البيولـوجي فـي المنطقـة، مشيراً إلى العمل مع خبراء عالميين ومع الفريق المختص في الھيئة وأھالي العلا لاستعادة النظام البيئي الطبيعي في ”شرعان“.

وحققت محافظة العلا شهرة واسعة في الفترة القليلة الماضية، إذ أطلقت السعودية فيها مهرجان ”شتاء طنطورة“ الذي تضمن فعاليات فنية وترفيهية وثقافية شارك فيها لحد الآن الفنان محمد عبدة والفنانة ماجدة الرومي وعازف البيانو المعروف رينو كابوسون والموسيقار عمر خيرت والفنان الأوبرالي أندريا بوتشيلو والموسيقار ياني.

وأتاحت السعودية الحصول على تأشيرة دخول سياحية للمملكة، للراغبين بزيارة ذلك المهرجان من مواطني الدول الأوروبية التي تنتمي إلى مجموعة ”شينغن“ وعددها 25 دولة، إضافة إلى دول قارتي أمريكا واليابان والصين وسنغافورة وماليزيا وبروناي وأستراليا وكوريا الجنوبية وجنوب أفريقيا.

وتستحوذ مناطق شمال وشمال غرب السعودية، على النصيب الأكبر من خطط الرياض لتحويل المملكة إلى وجهة سياحية عالمية عبر مشاريع عملاقة بينها ”نيوم“ و ”البحر الأحمر“ و ”أمالا“، بهدف تنويع مصادر الدخل بعيدًا عن الاعتماد التاريخي على مبيعات النفط.