الاخبار الاكثر قراءة خلال 24 ساعة



تحقيقات وحوارات

الأحد - 03 مارس 2019 - الساعة 12:49 م

استطلاع / كيان شجون

شحة في منازل الايجار في عدن وقيمة الايجار بالعملات الصعبة

مواطنون: نضطر لدفع قيمة الايجار المرتفعة حتى لا نبقى في الشوارع


تشهد مدينة عدن في الآونة الأخيرة شحة منازل الإيجارات وما فاقم من الازمة موجة النزوح من المحافظات الأخرى المتأثرة بالحرب الامر الذي جعل المواطنين يعانوا من هذه الأزمة لقلة وجود منازل للسكن .

وما زاد من معاناتهم هو استغلال مالكي المنازل المؤجرة الذين قاموا برفع الأسعار المنازل ولم يكتفوا بدلك بل قاموا بأخذ قيمة الايجار العملة الصعبة بعد تدهور العملة المحلية , ليبقى المواطن بين أمرين احلاهما مر اما ان يدفع سعر الايجار المرتفع او يبقى في الشارع .



**رفع قيمة ايجار المنزل

تقول المواطنة فاتن صالح كنت ادفع مبلغ 25 ألف كل شهر لمالك المنزل ولكن قبل سنة قام برفع الايجار الى 35 ألف دون سبب وعندما سألناه لماذا رفعت الايجار علينا أجاب بأن الدولار ارتفع.

وأضافت زوجي يعمل بالأجر اليومي وما يحصل عليه لا يكفي لدفع قيمة الايجار المرتفعة لهذا أجبرت هذا الشهر لبيع محبسي من اجل تسديد قيمة الايجار حتى لا نطرد من المنزل ونبقى في الشارع ولا ادري من اين سندفع ايجار الشهر القادم .



** التهديد بالطرد

هددني مالك المنزل بالطرد ان لم ادفع قيمة الايجار بهذه الكلمات ابتدأ النازح حديثه عبدالله أحمد مستأجر لأحد المنازل حيث قال ان المالك رفع قيمة الايجار الى 50 الف حيث كنت ادفع له 40 الف شهريا .

وتابع حديثه بالقول مالك المنزل اخبرني اذا لم ادفع خلال أيام سوف يأتي بمستأجر غيري, ولكوني نازح وليس يدي أقارب في عدن اضطررت بأخذ دين من احد أصدقائي لدفع ايجار المنزل لكي لا نتشرد حيث اني حصلت على هذا المنزل بصعوبة لم عدم توفر منازل للإيجار.

** قيمة الايجار بالريال السعودي

من جانب المواطن حسين صالح مستأجر شقة في احد أحياء كريتر أوضح كنت ادفع قيمة ايجار الشقة المتوسطة الحجم طالبني مالك المنزل بدفع الايجار بالريال السعودي بدلا من الريال اليمني حيث كنت ادفع 60 الف شهريا اما الان ادفع 800 ريال سعودي .

وأشار ان المؤجر رفع قيمة الايجار وحولها بالعملة السعودية لجميع سكان العمارة كون الريال اليمني ليس له قيمة بعد تدهوره امام العملات الخارجية بحسب قول مالك العمارة .

واختتم حديثه قائلا هذا الامر سبب استياء بين سكان العمارة حيث ان البعض خرج من الشقق وبحث عن مكان اخر باقل قيمة .



** تركيب عداد للمياه للمستأجر

حنان عبدالله مؤجرة لمنزل من غرفتين في كريتر قالت كنت اخذ 25 الف ريال شهريا من المستأجر وبعدها قمت بتركيب عداد مياه للمستأجر ورفعت قيمة الايجار الى 30 الف لتسديد قيمة العداد .

وأضافت يوجد كثير من الناس يريدون تأجير المنزل وبقيمة اكبر الا انني لم اعطيه لأحد كون المستأجرين ظروفهم المعيشية صعبة , لهذه ابقيتهم ولم ارفع الايجار عليهم غير 5 الف ريال واذا اخرجتهم لن يجدوا منزل بهذه القيمة .

** ارتفاع الأسعار

أوضح عبدالله محمد في الأربعين من العمر مالك منزل في احد احياء الشعبية بالمعلا رفعت قيمة الايجار على المستأجر نتيجة ارتفاع أسعار المواد الغذائية وغيرها من المواد حيث كنت استلم من المستأجر مبلغ 30 الف شهريا ولكن الان استلم منه 40 الف ريال .

وأوضح انه يعتمد على مصدر دخلي الشهري من قيمة الايجار التي حصل عليها من المستأجر وما كان يدفعه لي لا يكفي في ظل الارتفاع الجنوني للأسعار.



** جشع وطمع المؤجرين

أوضح المواطن وهيب حسن ثلاثيني العمر ان نزوح المواطنين من المحافظات الأخرى الى عدن جعل المأجرين (ملاك المنازل) يستغلون حاجة الناس للمنازل الامر الذي جعلهم يرفعون أسعار الإيجارات .

وأضاف ان طمع وجشع الملاك جعلهم يأخذوا قيمة الايجار بالعملات الخارجية الدولار او السعودي بعد تدهور العملة المحلية امامها غير مبالين بظروف الصعبة التي يمر بها المواطنين .

** صعوبة في الاستئجار

اما المواطن محمد عبدالله تحدث "لعدن تايم" حيث أوضح انه نتيجة الارتفاع الجنوني للإيجارات جعل المواطن البسيط غير قادر على استئجار منزل حتى وان كان صغيرا ومن الخشب كون ان ايجارات المنازل الصغيرة تصل قيمتها إلى الف ريال بالإضافة الى ان منازل الايجار تكان ان تكون معدومة .

ووفي سياق حديثه أضاف كان يجب من ملاك المنازل عدم استغلا الازمة التي تمر بها البلاد ومراعاة الظروف المعيشية الصعبة التي عصفت بالمواطن في عدن وخاصة ذوي الدخل المحدود .