الاخبار الاكثر قراءة خلال 24 ساعة



الأخـبـــــار

الأحد - 10 أبريل 2016 - الساعة 12:10 م

عدن تايم/ خاص

أقام محافظ محافظة عدن اللواء عيدروس الزبيدي ومدير أمن عدن شلال علي شائع لقاء تشاوري  صباح اليوم في مبنى محافظة عدن والذي يجمع عدد من المؤسسات الرسمية والأهلية والمجتمع تحت شعار يد واحدة ضد الإرهاب.
 
ويأتي هذا اللقاء  التشاوري بعد ان تحققت كثير من الإنجازات والانتصارات الأمنية بعد ان قامت الأجهزة الأمنية متمثلة بمدير الأمن شلال شائع وابطال المقاومة الجنوبية حملات أمنية مشددة ومكثفة  لتطهير عدن كاملة بعد ان عصفت بها موجة العنف وعدد من الهجمات الإرهابية والاغتيالات.
 
بدء اللقاء التشاوري بكلمات  نارية من  الزبيدي الذي  نسف بها العناصر الإرهابية المسلحة التي تهاجم وتغتال الشخصيات القيادية والعسكرية الجنوبية وتثير حالة من الرعب والهلع بين المواطنين  حيث قال  إن  لن يهدأ لنا بال ولن تغفل لنا عين حتى نقضي على اخر خلية إرهابية في عدن واننا اليوم  عند فرض الخطة الأمنية حققنا  كثيرا  من الإنجازات والانتصارات في عودة السيطرة على المرافق الحيوية والسيادية  والفعالة  لأجهزة الدولة الرسمية.
 
وأكد الزبيدي على أن الوضع الأمني يسير تدريجيا نحو الاستقرار لهذا نحتاج إلى تكاتف جهود الجميع وخاصة منظمات المجتمع المدني وكل شرائح المجتمع والسلطة المحلية فاليوم نرى وبكل وضوح اننا استطعنا أن نستعيد ونفعل مراكز الشرطة بالعاصمة ووضعها تحت سيطرة الدولة  وخاصة شرطة المنصورة التي شهدت كثيرا من الصراعات.
 
وفي  كلمته أشار الزبيدي إلى أننا نقف أمامكم اليوم ونحمل مسؤلية كبيرة أمام الله وأمام شهدائنا وجرحانا وأننا سنعمل دون توقف حتى نعيد الأمن والاستقرار لعدن وضبط كل العناصر الإرهابية الخارجة عن القانون.
وشكر الزبيدي قيادة التحالف العربي بمقدمتها المملكة العربية السعودية ودولة الامارات العربية المتحدة وكل ابناء الوطن  مثمنا  الجهود الجبارة المبذولة التي خلعت المليشيات الحوثية والعفاشية من أرض الجنوب ونقل تحيات الرئيس عبدربه منصور هادي لكل ابناء عدن شاكرا تعاونهم مع قيادة المحافظة والسلطة المحلية.
 
و في كلمة لمدير الأمن شلال شائع  قال فيها إن للأمن مكانا بارزا بين حياة المواطنين وذلك لاتصاله بالحياة اليومية  .
وأكد شلال على أن الأمن اليوم هو مسؤولية الجميع  وعلى كل المواطنين والعاملين في المؤسسات الحكومية والخاصة الوقف إلى جانب رجال الأمن والشرطة.
 
واستعرض شلال العمليات الإرهابية التي تم إحباطها  بعد ان تمت تنفيذ الخطة الأمنية منها إحباط عدد من  الهجمات الإرهابية وتفكيك عبوات ناسفة والكشف عن أماكن العناصر الإرهابية الخارجة عن القانون التي  تستهدف المدنيين وتبث الرعب والهلع.
 
وأوضح مدير الأمن أن الخطة الأمنية اللاحقة ستشمل باقي مديريات العاصمة عدن حتى تتم السيطرة الكلية على مداخل ومخارج المدينة والقضاء على كل خلية إرهابية.
وأعلن  شلال عن منح جوائز ومبالغ مالية كبيرة لكل من يلقي القبض على العناصر الإرهابية أو من يدلي بمعلومات عن هذه الخلايا الشيطانية.
 
وفي ختام اللقاء أكد كلا من محافظ عدن ومدير أمنها أن مخرجات هذا اللقاء لابد أن تسلم لقيادة المحافظة خطة مزمنة من قبل مدراء المديريات ومدراء المرافق السيادية والمؤسسات وضع خطة مزمنة لمكافحة الإرهاب واجتثاث الفساد.
 
وطالبا وسائل الإعلام بالوقف إلى جانب رجال الأمن بعمل حملات إعلامية توعوية مستمرة تساعد على استتباب الأمن في المدينة.
وحذرا  كل من تسول له نفسه بالمساس باراضي عدن لمن يقوم على البسط عليها او البناء العشوائي حتى نستطيع إعادة إعمار المدينة  وكذا  أن  قيادة المحافظة ستتخذ إجراءات صارمة ضد كل من  يسعى لاحتلال المرافق السيادية والحيوية في المدينة  كان من يكون.
 
حضر اللقاء التشاوري عدد من مدراء المديريات ومدراء المرافق العامة ووسائل الإعلام.