الاخبار الاكثر قراءة خلال 24 ساعة



أخــبار رياضــية

الإثنين - 25 مارس 2019 - الساعة 10:29 م

تلقى اللاعبون الذين كانوا يرغبون في الرحيل عن تشيلسي، المنافس في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، ضربة قوية، بعدما قال أندرياس كريستينسن، إن النادي أبلغه بعدم رحيل أي لاعب بعد تقديم النادي لاستئناف ضد حرمانه من إبرام صفقات جديدة.

وقرر الاتحاد الدولي (الفيفا) حرمان تشيلسي من ضم أي لاعب لمدة عام وغرمه 600 ألف فرنك سويسري، بعد انتهاك النادي الإنجليزي لوائح ضم لاعبين تحت 18 عاما من خارج أوروبا.

وقدم تشيلسي استئنافا ضد القرار لكنه شعر "بالذهول" من قرار الفيفا برفض طلبه بتجميد العقوبة خلال عملية الاستئناف.

وارتبط اسم كريستينسن، الذي شارك في التشكيلة الأساسية في 3 مباريات في الدوري هذا الموسم، بالرحيل عن تشيلسي لكن اللاعب الدنماركي أصبح مجبرا على التأقلم مع استمراره في لندن.

وأبلغ اللاعب البالغ عمره 22 عاما صحيفة إكسترا بلاديت الدنماركية: "الرسائل التي وصلتنا هي أن تشيلسي لا يستطيع تقديم الاستئناف ضد العقوبة ويريد بقاء كل اللاعبين.. من الصعب جدا تقبل هذا الوضع".

وسيعقد حرمان تشيلسي من إبرام صفقات في فترتي انتقالات، مستقبل إيدن هازارد، لاعب البلوز، الذي قال في العام الماضي إنه يحلم باللعب لريال مدريد، وأشارت وسائل إعلام بريطانية إلى توقف مفاوضات تجديد عقده.

ويأمل كريستينسن في إثارة إعجاب المدرب ماوريسيو ساري بما يقدمه في الدوري الأوروبي، إذ يبحث عن فرصة الحفاظ على مكان في التشكيلة الأساسية.

وأضاف المدافع الدنماركي: "حاولت إظهار إمكانياتي في التدريبات لكن الأمر صعب لأننا لا نتدرب بالقدر الكافي بسبب كثرة المباريات التي نخوضها".

وتابع: "لعبت مباريات في الدوري الأوروبي وأتمنى مواصلة ذلك إذا واصلنا مشوارنا في البطولة".

ويلعب تشيلسي ضد سلافيا براج في دور الثمانية في الدوري الأوروبي الشهر المقبل.