الاخبار الاكثر قراءة خلال 24 ساعة



الأخـبـــــار

الأحد - 14 أبريل 2019 - الساعة 08:44 م

كتب/ رئيس التحرير

كشف متحدثون في حلقة نقاشية نظمها الاحد مركز عدن للبحوث الاستراتيجية والاحصاء عن حجم المخاطر التي تهدد مستقبل عدن ومساحات الارض الواسعة للدولة التي جرى البسط عليها والعبث والتصرف بها بصورة غير قانونية.

المتحدثون عديدون واوراق مقدمة مهمة ومداخلات لا تقل اهمية قدمها الحضور بعضهم مسؤولون حكوميون ومختصون وفنيون ونقاشات حولت قاعة قصر العرب مكان الاستضافة الى جلسة علنية لمحكمة تليت فيها اوراق عمل اشبه بمرافعات عن جهات واطراف وجماعات وافراد استخدموا القوة والمال والجاه والنفوذ طيلة سنوات مضت توجت في العام 2015 للاستيلاء على الارض وهيئات حكومية ممثلة بالمنطقة الحرة والاراضي اسهمت بل لها النصيب الاكبر في المساعدة على السطو على الارض.

الدكتور فضل الربيعي والقيادي المحلي هاني اليزيدي ومدير امن المنطقة الحرة العميد عبدالسلام العمري وعارف اليماني مدير اشغال صيرة والكاتب المتخصص في مجال البيئة عبدالحكيم محمود ومحمد بانافع نائب رئيس هيئة مكافحة البسط على الاراضي والباحث بلال غلام جميعهم ابلوا في اوراقهم كل حسب اختصاصه .. لكن الحقيقة ان الربيعي واليزيدي ومدير أمن المنطقة الحرة لامسوا الوجع والجرح الذي يتعمق في المجتمع بفعل اعمال خارجة عن القانون ويهدد مستقبل عدن صناعيا وتجاريا واستثماريا وسياحيا بل وحتى أمنيا .

البعض يتحدث باستحياء عن اطراف وجهات رسمية وغير رسمية تقف وراء العبث بالارض والبناء العشوائي وتحت حماية عسكرية وامنية لكن لم يسمونها وكأنها اشباح يكاد يكون القيادي المحلي هاني اليزيدي الوحيد من كشف بالاسماء عن اساطين الارض وما يواجهه يوميا من مخاطر لوقف هذا العبث ووعد ان يأتي ببقية الاسماء والوثائق لأي نقاش قادم .. ووصف الوضع بانه محفوف بالغام مزروعة من عهد صالح الذي له يد الطولى في التصرف بالارض ويدرك ان بمجرد مغادرة السلطة ستنفجر في اصحابها وهو ما يحدث اليوم حسب تعبير اليزيدي.

فيما راح البعض مطالبا المجلس الانتقالي بالتحرك ما دام قيادته تردد انها الباسطة على الارض في الجنوب وصاحبة الكلمة الاولى فيه وما كان من الدكتور الربيعي عضو الجمعية الوطنية يبشر بدور قوي وفاعل قريبا في هذا الاتجاه.. ووضع استخلاصا

الصوت الانثوي كان قويا في القاعة من الاكاديميات د.اسمهان العلس او من هن في موقع المسؤولية كالوكيل في وزارة الاشغال العامة  م.ياسمين محمد العواضي التي اظهرت من الحقائق الذي نأمل ان يوثقها المركز في استخلاصاته لحلقة النقاش التي كرست حول البسط على الاراضي والبناء العشوائي ..الواقع والمآلات .


ودعا مشاركون رئيس المركز حسين الحنشي الذي ادار النقاش الى عقد حلقة اوسع ومغلقة يدعى اليها المختصون تشخص الحالة وتضع المعالجة من خلال توصيات الى اعلى سلطة في البلاد .

كما نصح مشاركون في اي نقاش قادم الزام الضيوف الرئيسيين الى البقاء حتى ختام الفعالية ليستمعوا الى الردود على اوراقهم لان البعض غادر للأسف بعد تقديم ورقته وفي منتصف الفعالية ومنهم اليزيدي والمنطقة الحرة .