الاخبار الاكثر قراءة خلال 24 ساعة



الأخـبـــــار

الإثنين - 15 أبريل 2019 - الساعة 12:56 م

عدن تايم / خاص :

كشف قيادي في هيئة مكافحة البسط العشوائي عن موافقة مبدئية لشراء وضم مبنى اثار جدلا واسعا في الشارع العام والاوساط الاجتماعية والنخب.

وكان محمد بانافع نائب رئيس هيئة مكافحة البسط العشوائي وازالة العشوائيات قد استعرض سلسلة اعمال الهيئة خلال الاشهر الماضية وما تم ازالته من مبان عشوائية واخرى قيد الازالة واسباب توقف الحملة بتوجيهات حكومية لتقييم الحملات السابقة.

بانافع وقف في حلقة نقاشية الاحد نظمها مركز عدن للبحوث الاستراتيجية امام المبنى الذي اثار جدلا واسعا في حرم كلية الاداب وما دار من مداولات وضع الهيئة في عنق الزجاجة موضحا ان الهيئة اتت بعد استكمال المبنى وكان من الصعب هدم مبنى بهذا المستوى وتوجهت الهيئة الى رئيس الجامعة د.الخضر لصور للتشاور بشراء الجامعة للمبنى وضمه ضمن اصول وممتلكات الآداب والجامعة وأبدى موافقة مبدئية والتشاور مع الحكومة بهذا الصدد حسب افادة بانافع.

وكان المبنى القائم في حرم كلية الآداب قد لقي انتقادا واسعا في السماح بالبناء في المساحة وأخذت من الاهتمام والنشر في الصحافة والاعلام ومنصات التواصل الاجتماعي وطالبت بتدخل نيابة الاموال العامة والجهاز المركزي للرقابة والمحاسبة فيما استمر العمل في المبنى حتى استكماله واثيرت قضيته وسط نخبة من المسؤولين الحكوميين والاكاديميين والقانونيين والاعلاميين ومنظمات المجتمع المدني.