الاخبار الاكثر قراءة خلال 24 ساعة



أخبار وتقــارير

السبت - 11 مايو 2019 - الساعة 02:30 ص

عدن تايم / خاص

أثار فيديو تم تداوله بشكل واسع على مواقع التواصل الإجتماعي جدلاً واسعاً في الأوساط الجنوبية ، اللذين عبروا عن غضبهم واستيائهم جراء ما بدر فيه من حديث ونقاش موجه ضد الجنوب والجنوبيين.

الفيديو الذي تم تسريبه من أحد مجموعات (جروبات) مسؤولين وموالين للحكومة الشرعية ، دعا فيه أحد المتحدثين لدك الضالع ويافع وتركها للحوثيين ، معتبراً أن هذا الأمر هو الحل لتطبيق مخرجات الحوار وبناء الدولة اليمنية حد قوله.

نخبة من الجنوبيين ردوا على تلك التصريحات الواردة في الفيديو ، ودشنوا لأجل ذلك هاشتاغ على موقع تويتر حمل وسم (#الضالع_يافع_قلب_الجنوب) ، ويرصد عدن تايم أبرز الردود من قبل النخبة الجنوبية على الفيديو وما ورد فيه من إساءة.

وقال الأكاديمي د.حسين لقور بن عيدان تعليقا على الفيديو : " المتطاولون من أزلام الشرعية الهاربة على القوات الجنوبية التي يتوعدوها بالحوثة في الضالع ويافع جلهم جهلة لا يعرفون التاريخ جيدا ".

واضاف في تغريدة نشرها عبر حسابه على تويتر :" يافع وضلعها الضالع و ردفها ردفان طردوا اجداد الحوثي بقيادة إسماعيل القاسم ليس فقط من يافع بل طاردوهم حتى حضرموت و اخرجوهم منها".

بدوره القيادي الجنوبي أحمد عمر بن فريد قال : " أقصى حد يمكن أن تصل إليه دناءة وحقد البشر عقلية مريضة تجسد أغلبية عناصر الشرعية اماني حاقدة تجاه الضالع ويافع".

مضيفاً في تغريدة نشرها عبر حسابه على تويتر : "تطالب - تلك العقول المريضة - بدك الضالع ويافع من قبل الحوثي! وهم يعلمون أنه لا الحوثي ولا غيره قادر على دك حجر من الضالع او يافع".

وقال بن فريد موجها رسالة لأبناء الجنوب : " افهموا يا أبناء الجنوب درجة الحقد عليكم".

إلى ذلك أوضح المحامي يحيى غالب الشعيبي في تعليقه الأبعاد السياسية لتلك التسجيلات ، وقال : "يكمن البعد السياسي لهذه التسجيلات في المشروع السياسي لما يسمى احزاب تحالف الشرعية المعلن في سيئون وخطاب المصالحه مع الحوثي .. وأنبرئ بنشر اهدافه زعيم الاصلاح اليدومي".

مضيفاً : " والحديث عن ضرب الضالع ويافع وتسهيل مهمةالحوثي بالتسجيل الصوتي ترجمه لدخول عدن وفق مطالب البركاني واحزابهم لأسقاط عدن".

المذيع في قناة أبوظبي عادل اليافعي ، علق ساخرا ، وقال : ‏"إفتحوا لهم الباب يدمروا الضالع ويافع ويحرقونهم ليخلوا لهم وجه سيدهم الحوثي ويكونوا له عبيدا مخلصين !".

ووصف اليافعي أصحاب التسجيلات المسربة التي تسيء للجنوب والجنوبيين بزنابيل الشرعية.

ورد عليهم : " ستبقى الضالع ويافع شوكة في حناجركم وحناجر أسيادكم الحوثة الى يوم القيامة وستظل حامية حمى العروبة والعقيدة المحمدية".

الناشط علي بافقير أعتبر تلك التسريبات ‏حقد من قبل الشرعية على يافع والضالع خاصة والجنوب عامة ، وقال انها ليست بجديدة.
واصاف : لاتنسوا أن عصابات شرعية الفساد كانت ولا زالت ترتعد خوفا من الضالع ويافع، وتعلم علم اليقين أنها الحصن الحصين للجنوب، وليس ندا لها.