أخــبار رياضــية

الخميس - 23 مايو 2019 - الساعة 03:41 م

قال مصدر قضائي فرنسي، اليوم الخميس، إن القطري ناصر الخليفي، رئيس نادي باريس سان جيرمان، تم وضعه قيد التحقيق الرسمي في مزاعم فساد.

وأضاف مصدر ثان أن محققين فرنسيين، استجوبوا الخليفي وأحد المقربين منه، في مارس آذار الماضي، فيما يتعلق بعملية التقدم لاستضافة بطولة العالم لألعاب القوى 2017.

ولم يرد باريس سان جيرمان، الذي أحرز لقب دوري الدرجة الأولى الفرنسي لكرة القدم، هذا الموسم، بعد على طلب للتعقيب.

كما يخضع السنغالي لامين دياك، الرئيس السابق للاتحاد الدولي لألعاب القوى (إياف)، والقطري يوسف العبيدلي، الرئيس التنفيذي لمجموعة "بي.إن" الإعلامية، لتحقيقات رسمية في فرنسا، في إطار شبهات تتعلق بالفساد في ألعاب القوى.

وذكر مصدر مقرب من القضية، أمس الأربعاء، أن دياك والعبيدلي يواجهان اتهامات فساد محتملة، تتعلق بطلب العاصمة القطرية الدوحة، استضافة بطولة العالم لألعاب القوى، في عامي 2017 و2019.