الاخبار الاكثر قراءة خلال 24 ساعة



الأخـبـــــار

الثلاثاء - 18 يونيو 2019 - الساعة 02:17 م

عدن تايم / خاص :

كشف مصدر بوزارة الكهرباء عن أكثر المناطق اعتداء على الشبكة وسرقة للتيار بعدن ويتهم شبكة منظمة تقف وراءها

ودعا اامصدر الى محاربة سارقي التيار بجميع أنحاء مديريات عدن، كل في موقعه حرصا على استمرارية الخدمة واستقرارها .

واكد المصدر على أهمية حملات الضبط للمخالفين وفصل التيار عنهم ومضائقة هذه الحملات في بعض المناطق التي تنتشر فيها هذه الظاهرة .

وكشف المصدر مناطق في أطراف عدن ووسطها ومنها مديرية دار سعد الاكثر سرقة للتيار وتتمثل بكثير من احياء العشوائيات مثل دار سعد الشرقية البساتين واللحوم والرباط
 (الشيخ عثمان) بلوكات الممدارة القديمة واقسام حواري الشيخ عثمان ربط مباشر من جهتين كود البيحان المحاريق المصحة السيسبان وبستان مهدي وحواري حي الشولة بمنطقة  القاهرة وشارع الكثيري,وبير فضل (البريقة) صلاح الدين واطراف المديرية نفسها
(مديرية كريتر) سكان الجبال وإحياء أخرى ..
(مديرية خورمكسر )إحياء كثيره ومساكن بالعريش
 (المعلا)تمثلت بالعشوائيات خلف المشروع السعودي والشيخ إسحاق وبعض الاحياء
(التواهي) الفتح برسلي قاطني الجبال وحي الشولة وغيرها القلوعة سكان الجبال إضافة إلى المجمعات والمشاريع السكنية في أطراف وضواحي عدن

وقال : هذه هي المناطق  التابعة لمؤسسة كهرباء عدن والتي تعد من الأكثر المناطق سرقة التيار.واعتداء على شبكة كهرباء عدن.

ودعا المصدر، إلى تغليظ عقوبة سرقة التيار الكهربائي في حالة عدم سداد الغرامة، وتصحيح الوضع للشبكة.
.
وكان وزير الكهرباء والطاقة ، قد وجه رؤساء المؤسسات ومناطق التوزيع على مستوى المحافظات المحررة، بضرورة تكثيف حملات التفتيش المفاجئة على المناطق المخالفة التي تسرق التيار الكهربائي لضبط المخالفين واتخاذ الإجراءات القانونية تجاه كل سارق أو متعدى مخرب للشبكة الوطنية.

وكشف المصدر عن وجود خطة وتنسيق متبادل بين كل من وزارة الداخلية ومسؤولي القطاعات والإيرادات التجارية بمختلف مؤسسات التوزيع خاصة ممن تم منحهم حق الضبط القانوني، للقيام بحملات ضبط سرقات التيار الكهربائي بجميع أنحاء عدن خلال الفترة الحالية لتقليل حجم الخسائر المالية الفادحة التي يتعرض له قطاع الكهرباء بسبب هذه الظاهرة والتعدي على الشبكة.

وذكر المصدر أن الوزارة تتلقى بلاغات وشكاوي المواطنين عن سرقات التيار الكهربائي باستمرار من خلال الخط الساخن  للوزارة على الواتس  772351374، أو من خلال الموقع الرسمي لوزارة الكهرباء والطاقة  الذي سيتم اطلاقه يوم الخميس، مشيرا إلى بلوغ نسبة الفاقد في الشبكة الوطنية للكهرباء بسبب سرقات التيار الكهرباء حوالي50% من إحتساب المرسل والمبيع للطاقة المولدة وهو ما يعادل حوالى الملايين من الريالات، مضيفا أن الوزارة تستهدف تحصيل  قيمة سرقات التيار بحلول هذا العام .

ووفق المصدر فإن سرقة الربط الكهربائي أصبحت أكثر تنظيما وتقف وراءها شبكات منظمة و مختصة وسماسرة في ذلك؛ لتسهل عمليات السرقة التي تكبد الخزينة خسائر سنوية تقدر بملايين الريالات وحرمان المواطن من خدمة الكهرباء .

وأضافت ذات المصادر أن “النقط السوداء لعميات سرقة الكهرباء” تمركزت لعدة إحياء ومناطق  مشار اليها هي ستكون مستهدفة في حملات قادمة.

وأوضح المصدر في هذا الشأن، أن المسؤولين في الكهرباء تتوفر لديهم كافة الإمكانيات التقنية التي تتيح لهم التعرف على المناطق التي تشهد عمليات السرقة و هوية أصحابها كما توضح بشكل جلي حجم الاستهلاك الفعلي، وكذا المبالغ المالية المحصلة، وهو ما يتيح التعرف على حجم وكمية الكهرباء التي تتم سرقتها في كل منطقة و ذلك بمجهودات طاقم محنك من القطاع  لاسترجاع الأموال المختلسة و لإصلاح الإدارات من الفئة المفسدة التي تغض البصر عن كثير من المخالفات.