الاخبار الاكثر قراءة خلال 24 ساعة



الصـــحافــة الــيوم

السبت - 20 يوليه 2019 - الساعة 03:29 م

عدن تايم - إرم نيوز:

أبرزت صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية بشكل لافت أهمية الدور الذي لعبته الإمارات في اليمن، محاولة طرح تساؤلات بشأن مآلات الحرب هناك بعدما زعمت أنه انسحاب للقوات الإماراتية من هذا البلد.

وتصف الصحيفة الأمريكية القوات الإماراتية بالـ“متمرسة“ وبأنها كانت وراء كل تقدم بري ناجح تقريبًا في الحرب اليمنية.

وتقول الصحيفة إن للضباط الإماراتيين كذلك دورًا محوريًا آخر خلف الكواليس لا يقل أهمية بتشكيل قوات يمنية متشعبة، حتى أن الصحيفة نقلت عن مايكل نايتس، الباحث في معهد واشنطن لسياسة الشرق الأدنى، قوله في تقرير هذا الأسبوع ”فقط الإمارات كانت لديها القوة العسكرية والقوات المتحالفة المحلية التي تشكل تهديدًا حقيقيًا لهزيمة الحوثيين“.


غير أن تقرير الصحيفة جاء بصيغة تروج بشكل مبطن لخلافات بين السعودية والإمارات، رغم أن الصحيفة نقلت عن مسؤول بالسفارة السعودية في واشنطن الأسبوع الماضي القول لدى سؤاله عن الخطط السعودية لملء الفراغ الذي خلفه الانسحاب الإماراتي، إن المملكة ستعتمد أكثر على الحلفاء اليمنيين.

وقال المسؤول في بيان مكتوب صدر بشرط عدم الكشف عن هويته: ”قام التحالف بتنفيذ برامج تدريب مكنت الشركاء المحليين من تطوير القدرة على الدفاع عن بلادهم“.

وجاء تقرير الصحيفة الأمريكية من إعداد صحفيها المتمرس في شؤون الشرق الأوسط ديفيد كيركباتريك المعروف بانتقاد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، والقيادات العربية التي دعمته.

ولصحيفة نيويورك تايمز نهج موصول من العداء للدول الملكية عمومًا وللسعودية تحديدًا، يعرفه مؤرخو الإعلام، ويوثقون له تفاصيل موصولة منذ بداية تاريخ المملكة العربية السعودية.

فالصحيفة كتبت كثيرًا ضد السعودية وضد محمد بن سلمان، بحيث أصبحت موصوفة بأنها جريدة ”عقدتها السعودية“.

و“نيويورك تايمز“ معروفة بأنها تقود في الولايات المتحدة تيار الليبرالية اليسارية الذي لا يُخفي عداءه المنهجي للأنظمة الملكية. وهي في ذلك كانت في طليعة المحرضين على الأنظمة التقليدية خلال فترة ”الربيع العربي“ التي كان فيها كيركباتريك مراسلًا في القاهرة لا يمل من الإشادة بالإخوان المسلمين، ونظام مرسي.

الموقف الإماراتي

يذكر أن مسؤولًا إماراتيًا قال في وقت سابق إن الإمارات سحبت بعض قواتها من اليمن في الآونة الأخيرة بالتنسيق مع السعودية وبعد تخطيط استمر لأكثر من عام.

وقال المتحدث باسم التحالف الذي تقوده السعودية ردًا على سؤال حول سحب القوات إن الدول الأعضاء تقوم بأدوار مختلفة وتسهم بأي قدرات لديها.

وقال العقيد تركي المالكي للصحفيين في الرياض إن الإمارات ودول التحالف تواصل تحقيق أهدافها العملية والاستراتيجية والوصول إلى النتائج النهائية لإعادة الحكومة اليمنية الشرعية.