الاخبار الاكثر قراءة خلال 24 ساعة



الأخـبـــــار

الأحد - 21 يوليه 2019 - الساعة 09:41 م

عدن تايم / خاص

إعتاد المواطنون في العاصمة عدن على تفاقم 3 أزمات ومشاكل خدمية قبل الاعلان عن تشكيل اي حكومة جديدة .

يرى الكثيرون بأن تدهور قيمة الريال اليمني وتفاقم انطفاءات الكهرباء وانعدام المشتقات النفطية في عدن اصبحت إرهاصات ومؤشرات واضحة تسبق اي تعديل او تغيير حكومي مرتقب .

ويعود السبب في ذلك الى إغراق عدن بأزمات مفتعلة ؛ تتلاشئ فجأة وبلمح البصر عقب ساعات فقط من تشكيل الحكومة الجديدة لإقناع العامة بأن بركات هذا الوزير او ذاك مفعولها سريع وتمكن بوقت قياسي من معالجة الازمة التي عجز سلفه عن حلها ؛ وفقا لما يرونه ناشطون .

وفي هذا الشأن يقول الدكتور مساعد القطيبي على صفحته في فيسبوك : "من أجل أن يشعر الناس بنجاحها.. افتعال أزمات اقتصادية وخدمية قبل الإعلان عن التشكيلة الحكومية الجديدة.
- تدهور في قيمة العملة المحلية.
- تدهور في خدمة الكهرباء.
- أزمات متتابعة للمشتقات النفطية. وهلمّ جرّا ".

واضاف : "طبعا الحكومة الجديدة سوف تعمل جاهدة على معالجة هذه الأزمات وإعادة الوضع الى ما كان عليه قبل أيام من افتعال تلك الأزمات.. ويستمر الضحك على الذقون".

ومن المتوقع الاعلان عن تعديل وزاري مرتقب خلال الساعات القادمة يشمل عدد من الحقائب الوزارية ومنها الشاغرة .