الاخبار الاكثر قراءة خلال 24 ساعة



اخبار المحافظات

الثلاثاء - 13 أغسطس 2019 - الساعة 07:36 م

حضرموت/خاص:



أشاد محافظ حضرموت قائد المنطقة العسكرية الثانية اللواء ركن فرج سالمين البحسني بالدور المحوري والبارز لدول التحالف العربي في بناء المؤسستين العسكرية والأمنية عقب الخلاص من سيطرة تنظيم "القاعدة".
وأشار المحافظ خلال زيارته إلى معسكر "لواء الريان" في المكلا، إلى أن بناء القوات العسكرية والأمنية في حضرموت يسير بخطى ثابتة لتكون الحامي والحصن المنيع في التصدي لأي تهديدات تسعى إليها قوى الشر والإرهاب، لافتاً إلى أن "المحافظة تعيش أوضاعاً أمنية مستقرة غير مسبوقة عقب التحرر من العناصر الإرهابية في أبريل 2016 بمساندة قوات التحالف العربي التي كانت السند الحقيقي في تحقيق الانتصارات والإنجازات الراهنة".
وأكد اللواء البحسني أن ما "تحقق من أمن واستقرار في حضرموت أمر كبير وعظيم لا يقدّر بثمن، ولن يعرف قيمة هذه النعمة إلا من اكتوى وعانى من الاختلالات الأمنية ومن صنوف الإرهاب".
وشدد على أن أمن واستقرار حضرموت خط أحمر ولن يتم التفريط بما تم تحقيقه من انتصارات ونجاحات، داعياً الأهالي إلى الالتفاف خلف المؤسستين الأمنية والعسكرية ومواجهة كل المحاولات الدنيئة التي تسعى لنشر الفوضى والتخريب داخل المحافظة.
وكانت السلطات الأمنية في حضرموت أعلنت رفع الجاهزية القتالية في مختلف مديريات الساحل والوادي تحسباً لأي هجمات إرهابية أو محاولة لزعزعة الأمن والاستقرار.
وأفاد مسئولون أمنيون في المكلا لـ"الاتحاد" أن الأجهزة الأمنية في مختلف مناطق حضرموت أطلقت خطة شاملة لتأمين المديريات وتعزيز حالة الاستقرار الأمني لمواجهة أي اعتداءات إرهابية، مشيرين إلى أن الخطة ترتكز على نشر الدوريات الأمنية في مختلف المناطق وتعزيز النقاط العسكرية وتشديد الإجراءات التفتيشية في مداخل ومخارج المحافظة.
وأشارت المصادر الأمنية إلى أن الخطة الأمنية تشارك فيها وحدات مشتركة من مختلف الأجهزة الأمنية والعسكرية وتأتي تنفيذاً لتوجيهات محافظ حضرموت بشأن تأمين المحافظة وإحباط أي مخططاته تخريبية أو إرهابية تسعى للنيل من أمن واستقرار حضرموت.