الأخـبـــــار

الخميس - 22 أغسطس 2019 - الساعة 06:08 م

الرياض/ عدن تايم

كشفت مصادر رفيعة عن دفع حزب الاصلاح بقيادات رفيعة في الشرعية للتمرد على الرئيس عبدربه هادي، وسط انقسام حاد داخل الشرعية في الرياض.

واكدت المصادر ان كلا من: علي محسن الأحمر نائب الرئيس، ووزير الدفاع محمد علي المقدشي المحسوب على الإخوان ووزير الداخلية أحمد المسيري والذين يمثلون جناح موالي لقطر، يقفون وراء اصدار بيانات سياسية معادية للتحالف العربي، بهدف افشال حوار جدة وزيادة حدة التصعيد في المحافظات الجنوبية.

وبحسب المصادر صعد حزب الإصلاح رفضه لدعوة المملكة العربية السعودية للحوار على خلفية احداث عدن الأخيرة، مؤكدة ان الشرعية تواجه انقسام حاد وكبير، حيث تصر قيادات اخوانية في الشرعية مواليه لقطر رفض الحوار مع الانتقالي الجنوبي وفرض شروط تعجيزية تهدف الى نسف مساعي المملكة العربية السعودية الرامية الى التهدئة .


وكانت هيئة رئاسة مجلس النواب اتهمت امس القيادي الاخواني مدير مكتب الرئيس هادي عبدالله العليمي بتحريف بيان الهيئة بما يخدم مشروع حزب الإصلاح في توتير العلاقة بين التحالف العربي وقيادة الشرعية .