الاخبار الاكثر قراءة خلال 24 ساعة





كتابات وآراء


19 أغسطس, 2016 01:58:10 ص

كُتب بواسطة : د.فضل الربيعي - ارشيف الكاتب


نحن في الجنوب لنا خاصية اجتماعية ونفسية واضحة نتفرد بها عن الغير .
علينا استعابها والانطلاق باي عمل جمعي منها وليس من خارجها .

فتاريخنا قائم على منظومة التعدد الاجتماعي المتطلع للعمل الجمعي في السياق الوطني الجنوبي، وليس التنوع الراجع سلبا إلى دائرة التذرر والانحصار والتمترس في الدوائر الاصغر .
بمعنى أخر لم يحكمنا في الجنوب ملك واحد ولا سلطان واحد ولا شيخ واحد ولا زعيم واحد . لهذا كانت لحظة الاستقرار والوئام الوطني هي التي بنيت بالطفرة والقائمة على اساس التنوع الاءتلافي لهذا التنوع . وعندما شذ الناس عن ذلك والتوجه نحو فرض الواحد على التنوع حصل التشظي والصراع .
ولنا في المحطات التاريخية التالية أمثلة واضحة وهي :
عشية 67 و79 و86 و90 و94 .
هل يعقل تكرارها ؟؟
د. فضل الربيعي
استاذ علم الاجتماع المشارك
رئيس مركز مدار للدراسات
عدن 18 أغسطس 2016م