الاخبار الاكثر قراءة خلال 24 ساعة



كتابات وآراء


30 يناير, 2018 01:35:03 م

كُتب بواسطة : رفقي قاسم - ارشيف الكاتب


عبده بتن هذا مشكلته مشكلة هذا الذي قتل الف واستأسر الف صدق حاله وهو في الواقع خُرطي وحق حكي هذا بالضبط هي حكومتنا الآفلة ،كم من مرة الناس والأحزاب والسياسيين ينبهون ويناشدون الرئيس وقوات التحالف لتصحيح الامر لكن للأسف لا حياة لمن تنادي سرقوا ما سرقوا أيام الحرب وتفيدوا والي يوم امس ولا يزالون يسرقون في فنادق القاهرة والرياض وفي بلاد خلق الله ولا يتعضون ولا الرئيس عمل شيء ماهي الأسباب الله ورسوله اعلم وهذا ما جعل الباقون من اراذل القوم ينهجون نهجهم بكذبهم بل وبسلوكهم للأسف وحتى بمؤهلاتهم العلمية بالتأكيد هذا ان وجدت وكم من ممرض صار دكتوراً وكم من فني اصبح مهندسا ، ولم يكتفوا بذلك بل البعض لم يتم الشهر منذ التعيين اذا به يرعد ويزبد ويهدد ويتوعد ، معتقدا ان الشعب كان مثل ما كان قبل حرب حثالات الاجناس من البشر وربي اعماهم بجبروتهم الي ان صار بهم الحال يبحثون عن جحرٍ يتوارون به كالفئران ولا نعرف الي وقتنا اين هم وباي حجرٍ يختبون .
أعطيت للاخ الرئيس أسبوع لتصحيح الوضع وتغير الحكومة وتحجيمها بعد ان وصل حال الشعب الي ما وصل اليه من امر وللأسف لا تجاوب يذكر هل متعمدا ام مضغوطا عليه لا نعمل، وتوالت الأيام وهم لا يزالون يتبجحون تبجح عبده بتن وعنتر ابن زبيبة وجميعهم من وراء الغرف المغلقة مضحين بشباب لا حول لهم ولا قوة ممن كانوا من الشباب الجميل الرائع في محاربة الأعداء ولكن الحاجة والشهوات جعلتهم يصدقون الاوغاد، وبفضل الله اتضح لهم الامر قبل ان يقع الفأس بالرأس وانسحبوا وانضموا لبقية زملائهم من كانوا معهم من قبل في ميادين وساحات الوغى.
وماهي الا يومان وحُسِم الامر بعد ان استغلوا اجتماع المواطنين مستنكرين بالساحات فاذا بأيدي الغدر تصيب منهم مقتلاً !! ولم تمر الا سويعات فاذا بشباب القتال من شباب الجنوب يلتمون وحدة واحدة كإلتام الذئاب على الفرائس والجيف ولم يأخذ هذا كثيرا من الوقت يومين بالتمام والكمال واصبح كل شيء منتهيا والامر بفضل الله والمقاتلين الشجعان وأين الاوغاد فاذا بهم فص ملح وذاب اين هم لا اعلم ما مصيرهم أيضا لا نعلم ربنا يصبهم بمقتل في أي مكانٍ هم كائنيه ،، ولا ننسى أيضا ان النصر ما كان ليتم بعد فضل الله ان لم تكن طوائف السكان في عدن من كل شعب الجنوب واراضيه والتعزيزات التمت التمام عصبة الاخوة الدائمة الأبدية بقيادة من فوضوه الشعب ممن حضر بالرابع من مايو 2017م المجلس الانتقالي برئاسة اللواء عيدروس واخوته برئاسة المجلس وكل شرفاء شعب الجنوب الابي . شكرا ربي وحمدا وتقبل موتانا شهداء يارب واشفي جرحانا جميعا بفضلك وكرمك اميين اميين ولنا لقاء . م. رفقي قاسم 30يناير2018م-عدن