الاخبار الاكثر قراءة خلال 24 ساعة



كتابات وآراء


18 فبراير, 2018 01:12:03 ص

كُتب بواسطة : انيس شوطح - ارشيف الكاتب


تسطر الان على مشارف وادي حضرموت ملاحم وطنية ستدخل سفر تاريخ مجيد ..
حصحص الحق وظهر ماكنا ننبه ونشير اليه ونصرخ ان التنظيمات الارهابية تنطلق من اوكار معروفة من عهد النظام السابق وانتقلت موروثها الى الشرعية التي كان يتوجب ان تعيد ترتيب القوى و لا نعلم سببا منطقيا لعدم اقدامها على ذلك وكل ماعملته تغير قائد المنطقة بينما بقيت كل القيادات السابقة كما هي وتوزع الادوار بينها ، ومع ان المعركة الرئيس هي نهم والجوف وصعدة وليس في سيؤن و الاصرار على بقاء كل هذه القوات كان من اللازم ان تلتفت الية القيادة السياسية للشرعية ممثلة بفخامة الاخ الرئيس خاصه مع تحقق ليس فقط اخفاق كل هذه القوة من تثبيث الامن والاستقرار في الوادي الذي لم تقع فيه اية معارك لا مع الانقلابين ولا مع اي كان بل وتحقق انها ضلت منطلق لكل العمليات الارهابية في الوادي ..
ولقد بينت القيادة العسكريه في المنطقة الثانية وقيادة محافظة حضرموت ان النخبة الحضرمية بعد تحريرها لساحل حضرموت وقدرتها على تعزيز الامن في كل مناطق الساحل هي المؤهله للاضطلاع بهذا الدور وها هي الايام تؤكد بما لايدع مجال لشك ان النخبة الحضرمية توكد قدرتها على ذلك في الوادي أيضا وعكس ذلك فإن قوات المنطقة الاولى تؤكد بانها مدد القاعده وقاعدتها ..
اليوم تتقاطر القوات الجنوبية للاسناد والمشاركة بتأمين الوادي وقوات اللواء بارشيد من المرابطة في حضرموت تتقدم مع اخوتها من النخبة الحضرمية وها نحن نسمع بسمفونية التأهب لحزام عدن الامني وللنخبة الشبوانية .. وما يصل من مدد من الجنوب مدد يحقق بالميدان وحدة النسبج الجنوبي واللحمة التاريخية للجنوبين تسطر بدماء اخوتنا وابنائنا وقياداتنا المجربة ممثلة بالاخ محافظ حضرموت قائد المنطقة الثانية اللواء الحسني ..
النصر آت وراياته تلوح خفاقة بدماء وعرق فلذات اكبادنا فهل ننتظر هبة من قيادتنا الشرعية بقرار شجاع يقلل من الخسائر ويضمن تماسك جبهات المواجهة مع الانقلابين ..
ومع كل ذلك نضل نحن الجنوبيون الحليف الفاعل مع دول التحالف نزف رايات الانتصار في كل الجبهات ..

م. أنيس شوطح