الاخبار الاكثر قراءة خلال 24 ساعة





كتابات وآراء


18 فبراير, 2018 05:29:44 م

كُتب بواسطة : علي سالم اليزيدي - ارشيف الكاتب


شهيدان من الضالع وردفان في حضرموت ,وهما ليس اول شهداء ودماء تسكب هنا في تراب الوطن الكبير حضرموت , حين سقط الشهداء من اجل دولة الاسلام فوق تراب حيدر اباد كانوا من يافع وحضرموت وشبوة والمهرة ,حين كافح العرب من اجل الاستقلال في اندنوسيا وماليزيا ضد الاحتلال الهولندي والبرتغالي والياباني كانوا من كل حضرموت وقالوا نحن العرب ,حين ذهبت قبائل المهرة لتعيد لنا جزيرة سقطرة من جيش واسطول البوكليرك البرتغالي قالوا نحن اهل مهرة بن حيدان الحميرية وعرب الجنوب .
كل التاريخ حي وشاهد وشريف برائحته ولسانه لا تزيف ولا تقطع ولا يرويها احد من دون الآخر الذي يحفظ نفس الاحرف ,انها قصة التلاحم التي سطرها ابناء الضالع وردفان وحضرموت لاتقف عند حدود وان ماقيل شعرا وسياسة هو الاصح ,لا ,لاتلقي لها سوم قدها سومها الجبل .

بقلم /علي سالم اليزيدي