الاخبار الاكثر قراءة خلال 24 ساعة



كتابات وآراء


19 فبراير, 2018 09:05:35 م

كُتب بواسطة : علي محمد السليماني - ارشيف الكاتب


بدأ الحديث عن بناء دولة مدنية حديثة دستورية بنظام اداري اتحادي منذ العام 1927 في المملكة المتوكلية اليمنية وكان رواد هذا التوجه كوكبة من رجال الفكر والادب في اليمن الشقيق.. لكن لم يتحقق شيء من هذا حتى انقلب الاخوان على الامام يحيى حميد الدين عام 1948م وقتلوا الامام وقتلوا رئيس وزراءه وبعض الجنود من الحراسات واعلنوا دستور وخطوط عامة لبناء دولة مدنية حديثة بمؤسسات حكم متماسكة لدولة تكون نواة لدولة "خلافة اسلامية"..!! لكن الانقلاب فشل وتم جز رؤوس كثير من مدبريه وهروب البعض منهم..*
*وجاء انقلاب عام1962م وتحول الاسم من مملكة الى جمهورية تتقاسمها دويلات قبلية وطائفية وعسكرية بنفس مضمون وثقافة مملكة الامام وتواصل معها حوار بناء الدولة المدنية ولكن بدون نتيجة..*
*وجاءت وحدة عام1990م ولم يجد الجنوبيون اي اثر لدولة وانما وجدوا دويلات قبلية وعسكرية ودينية تتقاسم التهريب والنفوذ والمال والوظيفة ويديرون عملهم بالتلفون. وعندماحاول الجنوبيون العمل على ايجاد دولة بمؤسسات وفق مهام الدول وواجباتها واداراتها ' رفض صالح وعلي محسن وحزب الاصلاح وهم ابرز قيادات تلك الدويلات المتتفذة فتم تشكيل لجنة لحوار وطني خرجت بوثيقة الاجماع -العهد والاتفاق- لبناء دولة مدنية حديثة بنظام اتحادي بسبعة مخاليف وقعها رئيس مجلس الرئاسة علي عبدالله صالح وعبدالله الاحمر رئيس مجلس النواب مضطرين ومحرجين ووقعها نائبه علي سالم البيض في الاردن في 21 فبراير1994م..*
*لكن صالح وحزب الاصلاح وقائد الفرقة الاولى مدرع -دولة الدويلات- شنوا الحرب على الجنوب وعلى الدولة المدنية الاتحادية بالاقاليم السبعة في 27 ابريل1994وحولوا الوحدة الى احتلال وثبتوا النظام العرفي القائم عندهم قبل اعلان الوحدة.. ومن يعتقدون "وهما" انهم سيقيمون دولة مدنية حديثة اتحادية باقاليم اواقليمين .. على ايدي زعماء الحزب الديني المتطرف او زعيم دولة الفرقة الاولى مدرع ' ودولة حميد الاحمر ' وبقية زعماء الدويلات الاخرى ' فهو واهم او مغالط.. لان تلك القوى المتتفذه لن تقبل بدولة مدنية حديثة يحكمها دستور وقوانين نافذه تحد من مصالحها وتحجم نفوذها المطلق ' ولكنها في سبيل الحفاظ على مصالحها الكبيرة ستقبل بالحديث والحوار حول بناء تلك الدولة الاتحادية " الوهم" لمئة سنة اخرى قادمة دون نتيجة.. وهذا مايرفضه شعب الجنوب العربي ويرفضه موقعه الجيو-استراتيجي' ولامناص من اعادة بناء دولة الجنوب العربي الفيدرالي بعد فشل مشروعي بمننة الجنوب واعلان الوحدة اليمنية ' فدولة الجنوب العربي ستوجد النموذج وتخلق التنافس والتوازن ' ولعل متنفذي تلك الدويلات اليمنية المتحكمة يبنون لهم دولة في وطنهم اليمن بحدوده المعروفة مع جيرانه وبمساعدتهم ..!!*
علي محمد السليماني
19 فبراير2018