الاخبار الاكثر قراءة خلال 24 ساعة





كتابات وآراء


04 يوليه, 2018 02:17:15 م

كُتب بواسطة : علي محمد السليماني - ارشيف الكاتب


هكذا هي الصحافة كما يسميها من يعملون فيها بمهنة المتاعب وهي كذلك لانها لاتوجد فيها اجازات وﻻساعات دوام محددة ويمكن ان تتفطر في عدن ويكون غداك في المكلا لمتابعة تغطية صحفيه.. او احداث او اي تكليف عاجل من الصحيفة.. لكن الصحافة في الوطن العربي كعلم مازال في طور مراحله الاولى وفي اليمن والجنوب مازال في مرحلة المهد لذا تجد الصحافة في اليمن وفي الجنوب ليس لها ضوابط وتتحكم بها سلطة الدولة او سلطة الاحزاب او سلطة المال والعاملين فيها تتفرق بهم السبل وفق اتجاهات تلك الصحف وتبعيتها.
لذا تجد ان التداخل كبير بين مهنة الصحافة ومهنة السخافة والاخيرة هي اليوم المتسيدة فالصحفي في مهنة السخافة قلم للايجار متحرر من اثقال القيم والاخلاق ' ومتحرر من المبادئ الوطنية والولاء للوطن ' لانه لايرى الوطن الا فيما يسقط في جيبه الخاص ولهذا يسيل قلمه عفونة لصالح من يدفع اكثر ايا يكون هذا الذي يدفع ' ولاية اهداف يدفع لهؤلاء العاملين في مهنة السخافة ' ولايجب ان يعدوا عاملين في مهنة الصحافة 'مهنة المتاعب والبحث عن المعلومات والاخبار الجديدة الصحيحة لنشرها للراي العامة ' فمهنة الصحافة هي الأجمل رغم متاعبها لانها مهنة ترتبط بنبل الهدف وصدق المشاعر وتبحث عن المعلومة الصحيحة 'والخبر الجديد لتقدمهما للقارئ كواجب مهني ..؟!!

الباحث: علي محمد السليماني
4 يوليو2018