الاخبار الاكثر قراءة خلال 24 ساعة



كتابات وآراء


16 نوفمبر, 2018 06:53:06 م

كُتب بواسطة : شكيب راجح - ارشيف الكاتب


البعض يعتقد بإن تقرير الجهاز المركزي للرقابة والمحاسبة الخاص في الكهرباء جاء لإدانة كهرباء عدن، ويمكن لنا لمس العذر للقسم الذي يجهل هذه الأمور،إما القسم الذي من المفترض ان يكون على ثقافة واسعة خاصة من مهندسي الكهرباء وفنية فالمصيبة كبيرة والله .
وحتى نترك التنظير دعونا اشير لكم الى صحة قوالي : التقرير هدف الى التركيز على تكلفة الديزل المرتفعه في استخدامها للطاقة، وهنا بيت القصيد، المحطات الموجودة محطات الطاقة المشتراة تعمل بوقود الديزل ومسئولية الحكومة إنشاء محطات تستخدم الوقود الرخيص .

كما ان الحكومة هي من تتعاقد مع شركات الطاقة المشتراة دون العودة لمؤسسة الكهرباء، وبالتالي أي خسائر جراء الطاقة المشتراة أوالخسائر الناتجة عن ارتفاع تكلفة الديزل تتحملة الحكومة لمسئوليتها على تنفيذ المشاريع الإستراتيجية .


أشار التقرير الى الإفراط في استخدام الديزل في محطة المنصورة بدلا عن وقود المازوت، وهنا الخبث لان من يقرءا التقرير سيجد بان هناك تعمد في استخدام الديزل بينما الحقيقة عكس ذلك لإن عمل المحطة بوقود الديزل كان لبسبب عدم توفر الشروط الفنية في تحويل النظام منها عدم الصيانه العمرية للمولدات، ولعدم وصول قطع الغيار بسبب الحرب و تبعاته وعند وصول قطع الغيار وإجراء الصيانة تم تحويل النظام الى المازوت حيث تعمل المحطة حاليا بوقود المازوت .

أشار التقرير الى محطة الحسوه بإشارة الى عدم الجدوى الاقتصادية، وهذا تحامل على المحطة كونها المحطة الوحيدة التي تعمل على تقوية الشبكة وأن إغلاقها سيشرد 700 عامل وعاملة، كما انه أشار الى استخدام الطاقة 17 % للاستهلاك الداخلي بينما الحقيقية أن التغذية الكهربائية تستخدم للمحطة والى إدارة التوليد والى المنطقة الثالثة ولكن التقرير جاء ليوحي بعدم اقتصادية المحطة وهنا يستوقفنا اعتقاد ان من كتب التقرير هدف الى إيقاف المحطات الحكومية جراء عدم الجدوى الاقتصادية .

كما أشار التقرير الى اهتراء شبكة النقل والتوزيع، لكنه لم يشر لخسائر المؤسسة جراء اهتراء ألشبكه والفاقد فيها ولم يشر الى سرقة التيار والربط العشوائي، الذي يكلف المؤسسة مئات المليارات من الريالات .


اعتقاد سائد ينتابنا هو ان وراء تقرير الجهاز المركزية خفايا وأسرار خاصة وانه نشر في الوقت الذي تدخل فيه الهبة السعودية الخدمة وبعد سلسله من الحملات الإعلامية ضد كهرباء عدن و صمودها الأسطوري .


* صحفي مختص في شؤون الكهرباء