الاخبار الاكثر قراءة خلال 24 ساعة



كتابات وآراء


13 يوليه, 2019 08:42:10 م

كُتب بواسطة : د. محمد علي السقاف - ارشيف الكاتب


يخجل المرء عند متابعة احداث الازمة بين الولايات المتحدة وإيران ملاحظة ان لا احد يعبر الشرعية اليمنية وكأنها غير موجودة في المشهد الاقليمي فهي مغيبة بالكامل
كيف ذلك هي مغيبة ولماذا ؟؟
لا تتوقف زيارات المسئولين الأمريكيين بالدرجة الاولي والأوربيين في مرتبة ثانية الي الخليج والمكالمات الهاتفية مع قادتها ولم نسمع عن اي تواصل او زيارة لمسئولين غربيين لقيادة الشرعية للتشاور والتنسيق معها حول الازمة الايرانية الامريكية
في حين ان احد اهم العناصر الداعمة للحوثيين هم الإيرانيين الذين يعتبروا وكلاء ايران في المنطقة مثل حزب الله
وحزب الله حسب تصريحات
أمينها العام هذا اليوم الشيخ نصر الله ان الأمريكان تواصلوا معهم عبر طرف ثالث ناهيك عن زيارات مسئولين امريكيين لبيروت كوزير الخارجية الامريكي
امام هذا المشهد والحراك الشرعية وقيادتها غائبة ومغيبة
ونحن نفهم ان الجنوب عبر باب المندب والمحيط الهندي يتحكم في ممرات التجارة الدولية الي جانب مضيق هرمز مما استدعي مشاورات اطراف النزاع مع سلطنة عمان والشرعية مرة اخري مغيبة
في حرب الخليج الثانية ضد صدام حسين لاول مرة مسئول أمريكي رفيع ممثلا بوزير الخارجية آنذاك جيمس بيكر زار صنعاء

لسبب وحيد ان دولة الجنوب حصلت في أواخر ١٩٨٩ علي العضوية في مجلس الامن ضمن الأعضاء غير الدائمين واستفادت دولة الوحدة من هذه العضوية مما يفسر أسباب زيارة جيمس بيكر لصنعاء لكسب صوت اليمن عند مداولات مجلس الامن
وبالطبع العنصر المهم والاهم الموقع الجيو استراتيجي للجنوب بإطلالته علي باب المندب والمحيط الهندي ومع ذلك غيبت الان اليمن
والسؤال لماذا غيبت ؟؟
لانهم يعرفون ان الشرعية ضعيفة وليست سيدة قرارها وأنها منقسمة فيما بينها احد اطرافها ذات علاقة وثيقة بالحوثيين لانهم من الفصيلة ذاتها
والأدهي من ذلك برغم خطورة الازمة الراهنة والشرعية اليمنية ليس لديها وزير للخارجية الذي لا يعرف هل قبلت ام رفضت استقالته ؟
ربما لتعود الشرعية مثل هذه الامور برغم حالة الحرب استمر منصب وزير الدفاع شاغر بسبب احتجاز الحوثيين للوزير الصبيحي ولم يتم استبداله الا منذ اشهر قليلة !
أغلب المراقبين يعتبرون الحكومة الحالية ليست علي مستوي المسئولية والكفاءة ولهذا تم تسريب تشكيل حكومة جديدة بعد عيد الاضحي يعني الوقت عند الشرعية لا قيمة له ولا يهم وسيان ان يتم بعد العيد اوبنهاية العام اكانت أزمة ام لا لا تفرق
السفراء لدي الأعضاء الدائمين احداث العالم في جانب و اهتمامات البعض منهم لا علاقة بمهامهم وفق تسريبات حفلات الرقص في القاهرة !! ولا تنشر أية أنشطة لهم في البلاد المعتمدين لديها حال الشرعية عالم عجيب جداً يبدو انها أوكلت ادارة شئونها لأطراف اخري بينما يقال للمواطن غياب الحدود الدنيا من الخدمات مثل الكهرباء اصبروا علي انقطاعاتها نحن في حالة حرب ؟؟ ولكن للأسف غياب الشرعية عما يحدث في المنطقة سندفع غاليا ثمنه حتي وان لم تحدث مواجهة مباشرة بين ايران وأمريكا وحلفائها الخليجيين فقد تتضمن التسوية ترتيبات ليست في مصلحتنا وحينها سيفتح باب جديد لصراعات قادمة لا سمح الله
الدكتور محمد علي السقاف