كتابات وآراء


20 أغسطس, 2019 06:17:51 م

كُتب بواسطة : صالح الدويل باراس - ارشيف الكاتب


✅‏في ابين تتجسدالبساطة وقوة الرجال وصبرهم ، يتحملون ويصبرون وحين ينهضون يكتسحون المستحيل ولايابهون
صبرت أبين وعانت أبين وتحملت
آن لها ان تنعتق وتفارق مربع التنميط الإرهابي الذي وسمتها به اليمننة عقود فدفعت الثمن باهضا في كل المجالات
المحافظة الوحيدة التي دفعت الثمن غاليا من اليمننة والبعض يحسبها قوة في الجنوب لليمننة لكنها أثبتت انها كالحديد لاتزيده الحرارة الا نقاء ونفيا للخبث

✅ ابين اليوم قالت كلمتها وأنها مع مشروع الجنوب وكان لها مواقف في هذا المشروع لا ينكرها أحد فثأرت منها اليمننة وزرعت ودورت واسكنت ارهابها فيها ودمرت حواضرها الحية في زنجبار وجعار وشتت اهليها واكتووا بمرارة النزوح ولا أحد التفت لماسيهم

✅‏سألوا الشهيد سالم قطن قائد حملة السيوف الذهبية لتصفية الإرهاب في محافظة أبين

اين اختفى الارهابيون

فقال : لبسوابدلاتهم العسكريةودخلوا المعسكرات
حينها اتخذت اليمننة قرارها بتصفيته وتمت باسم الإرهاب!!

✅حاولت القوى والاحزاب التي هي اصلا حواضن الارهاب ومفارخه ان تكرر نفس السيناريو فغرسوا حواضن الارهاب في المعسكرات والادارات في الجنوب العربي ولكن رجال أبين الشرفاء اختاروا الجنوب العربي وافشلوا على مشروع الإرهاب وحواضنه فرصة كانوا يتمنونها في ابين وفي كل محافظات الجنوب العربي باسم شرعية الرئيس

✅اسكتت أبين أبواق الفتنة المناطقية ورهانات الاخوانج وابواقهم وكل اعلام اليمننة التي ظلت تعزف على الصراع المناطقي في الجنوب العربي وبالذات في ابين وتظهر الاشفاق والرحمة والغيرة وهي في واقع الحال تغذيه وتتعهده لانه اخر اسلحتها لامساك الجنوب واطالة احتلاله

✅كانوا يراهنون على معركة ابين وأنها المعركة التي سنتصر مشروع اليمننة لكنها اليوم أثبتت لهم ان أبين جنوبية جنوبية جنوبية وان الرئيس عبدربه منصور هادي ابن أبين لن يشرعن للارهاب في ابين مهما حاولوا وزوروا ولفقوا

ابين اليوم تفتح ذراعيها وتخطو نحو مستقبل جنوبي زاهر بعيدا عن الإرهاب وحواضنه ومفارخه

٢٠/ اغسطس/٢٠١٩م