الاخبار الاكثر قراءة خلال 24 ساعة



كتابات وآراء


10 يونيو, 2016 11:58:07 م

كُتب بواسطة : جمال مسعود علي - ارشيف الكاتب


عندما استجبنا لداعي واعتصموا وهتفنا باعلى صوت لنناضل من اجل تنفيذ الخطة الخمسية وتحقيق الوحدة اليمنية جرينا مهرولين نحو الفك المفترس خدعنا باللحي والثياب البيضاء والانفتاح التجاري وكثرة المعروض في الاسواق لم يتباذر الي ذهن السياسيين والمثقفين وعامة الناس خطورة ما اقدمنا عليه ولم يكن احد مطلقا يتوقع الماساة القادمة وبالفعل اشهر معدودة واتضحت حقيقة المغامرة الكارثية التي اندفعنا نحوها في ساعه محبو وحسن الظن فاذا باجتياح عسكري بربري وحشي لا انساني ولاديني ولا اخلاقي داس بجنازير البربر والمغول فوق جثث طلاب الوحدة اليمنية بالامس واتي الاجتياح على النفوس البريئه فكسرها وزاد على ذلك اهانة واذلال من نجا من المحرقو الوحدوية المعبدة بالدم حتى خرج العزيز الكريم ينتفض رافضا حياة المهانة والمذلة يزحف سيلا جرار في كل شارع ..لا وحدة لا فيدرالية برع برع يا استعمار.
وعادت جحافل المغول والبربر اليمنيه وبعد مضي اكثر من ٢٠سنه عادت لتكرر العملية التاريخية المسجله بالدم الوحدوي المسكوب في ارض الجنوب من شرايين ابنايه وبناته تدمير وتخريب وتنكيل وتشريد وقتل وهتك وسفك وتغول وافتراء تجربه تاريخيه بنسختها الثانيه مطبوعه في الشطر الشمالي الظالم بكل اركانه ارضه وحجره وشجره وبشره اعتداء ثم اعتداء ثم اعتداء وما ربك بغافل عما يعمل الظالمون ...... وما ربك بظلام للعبيد وحاشا ربي الملك الحق العدل ان يظلمنا بوحدة نحن لها كارهون.